ذوو الشهداء في عفرين: نطالب بمحكمة دولية لمحاكمة مرتزقة داعش

طالب ذوو الشهداء في عفرين ممن استشهدوا أثناء مشاركتهم في مقاومة كوباني ضد مرتزقة داعش بإنشاء محكمة دولية في مدينة كوباني، لمحاكمة المرتزقة المعتقلين لدى قوات سوريا الديمقراطية، فيما قالوا إن هزيمة داعش جاءت بفضل تضحيات أبنائهم الذين دافعوا عن أرضهم وشعبهم.

أعلنت قوات سوريا الديمقراطية النصر على مرتزقة داعش وإلحاق الهزيمة بهم بتاريخ 23 آذار المنصرم وذلك خلال بيان أُدلي في حقل العمر بدير الزور، الآلاف من المرتزقة سلّموا أنفسهم بعد عجزهم عن الوقوف والصمود أمام إرادة المقاتلين.

ذوو شهداء من مقاطعة عفرين كان قد استشهد أبنائهم أثناء مشاركتهم في مقاومة كوباني والتصدي لهجمات مرتزقة داعش في عام 2015، طالبوا المجتمع الدولي إنشاء محكمة دولية لمحاكمة المرتزقة المستسلمين في كوباني واعتبارهم مرتكبين لأبشع الجرائم بحق الشعب السوري وخاصة الكرد.

نهاد مصطفى والد الشهيد جودي شاهين قال: " داعش ارتكبت الجرائم بحق شعبنا، وأحدثوا المجازر بحق المدنيين العُزّل وشردوا الأهالي عن مناطقهم".

مصطفى أضاف: أبنائنا استشهدوا دفاعاً عن أرضهم، ونحن كعوائل الشهداء نطالب بإنشاء محكمة دولية وعاجلة على الأرض التي استشهد أبنائنا عليها لمحاكمة المرتزقة.

ومن جانبها تابعت حنيفة شيخو والدة الشهيد مظلوم الذي استشهد خلال مقاومة كوباني في عام 2015  بالقول: بعد أن انهزمت داعش على يد قوات سوريا الديمقراطية نريد محاكمة المرتزقة عن طريق المجتمع الدولي بإنشاء محكمة دولية في كوباني، هذه المدينة التي استشهد ابني مظلوم فيها ، ونريد عند محاكمتهم حضور جميع عوائل الشهداء.

أما والدة الشهيد بيشنك مريم داود فقالت: إن هزيمة مرتزقة داعش، كانت بفضل تضحيات الشهداء الذين ضحُّوا بأنفسهم  من أجل حماية أرضهم وشعبهم من الهجمات والإرهابيين، ونوّهت أنه يجب محاكمة مرتزقة داعش، والدول التي تدعمها لمحاربة الشعب السوري منها الدولة التركية، لأن تركيا الداعم الأساسي وهناك إثباتات ودلائل على ذلك.

والدة الشهيد بيشنك هنأت في ختام حديثها جميع ذوي الشهداء للانتصار الذي حققته قوات سوريا الديمقراطية على داعش

(سـ)


إقرأ أيضاً