ديرك تودع الشهيد إسماعيل يوسف

شيع الآلاف من أهالي منطقة ديرك ونواحيها جثمان الشهيد إسماعيل يوسف عضو شرطة الترافيك إلى مثواه الأخير في مزار الشهد خبات في ديرك.

وتجمع، اليوم، الآلاف من أهالي منطقة ديرك وكوجرات وبرآف وناحية كركي لكي أمام مستشفى الشهيد هوكر لتشييع جثمان الشهيد إسماعيل يوسف الذي استشهد نتيجة انفجار لغم من مخلفات داعش أثناء القيام بواجبه العسكري في الرقة.

وانطلق الأهالي بالسيارات من أمام مشفى الشهيد هوكر مروراً بالسوق المركزي، صوب مزار الشهيد خبات.

في المزار بدأت المراسم بعرض عسكري قدمه مقاتلو ومقاتلات وحدات حماية الشعب والمرأة، ومن ثم ألقى القيادي في قوات الترافيك كاميران عبدو كلمة مقدماً العزاء لعائلة الشهيد وجميع عوائل الشهداء ومكونات شعوب وشمال شرق سوريا، وعاهد بالسير على خطى الشهداء حتى تحقيق أهدافهم.

كما تحدثت مزكين أحمد باسم الإدارة الذاتية في شمال وشرق سوريا وقالت "ننحني أمام عظمة الشهداء الذين قدموا أرواحهم في سبيل الإنسانية. لا بد من تقديم الغالي في سبيل الأمن وحماية النفس".

بعدها قرأت وثيقة الشهيد إسماعيل يوسف من قبل أحد أعضاء مجلس عوائل الشهداء في ديرك وسلمت لذويه، وبدورها تحدثت هدية يوسف باسم عائلة الشهيد "نعزي قائدنا وقواتنا وجميع شعوب شمال وشرق سوريا بشهادة إسماعيل وفخورين بشهادته".

وتابعت هدية "إن ثمن الحرية التضحية والفداء، ولا بد أن نضحي حتى نحقق الحلم الذي نسير عليه، لذا التضحيات والشهداء هم ثمرة الحرية، ونحن مستعدون أن نقدم الشهيد تلو الشهيد حتى تحقيق النصر".

وفي نهاية وري جثمان الشهيد الثرى من قبل رفاقه وسط زغاريد الأمهات وتريد الشهداء التي تمجد الشهداء.

(ع ع/ن ح)

ANHA


إقرأ أيضاً