دير الزور تتظاهر ضد التهديدات التركية

تحت شعار "لا للغطرسة التركية في أرضنا سوريا" خرج المئات من أهالي بلدة هجين والقرى المجاورة لها بمظاهرة ضد التهديدات التركية لأراضي شمال وشرق سورية.

استنكر أهالي بلدة هجين والقرى التابعة لها التهديدات التركية المتكررة لأراضي شمال وشرق سورية خلال مظاهرة نظّمها مجلس بلدة هجين.

وشارك في المظاهرة المئات من الأهالي بالإضافة إلى أعضاء المجالس المحلية وعضوات من دار المرأة وأعضاء مجلس الشعب في بلدة هجين.

وتجمع  الأهالي وسط بلدة هجين لتنطلق بعدها المظاهرة صوب مبنى الزارعة الواقع في الطرف الشمالي من البلدة حاملين بأيديهم يافطات كُتب عليها "لا للاحتلال التركي لأراضي شمال وشرق سوريا، لجنة المرأة في هجين تدعو الأمم المتحدة للجم غطرسة أردوغان".

وبدأت فعاليات المظاهرة بالوقوف دقيقة صمت تلاها كلمة للرئيس المشترك لمجلس الشعب في بلدة هجين إسماعيل السلمان الذي استنكر في بداية حديثه التهديدات التركية لمناطق شمال وشرق سورية، وأضاف "أطماع دولة الاحتلال التركي واضحة في سورية لقد احتلت عفرين واليوم تود أن توسع مناطق سيطرتها في سورية".

وأدان إسماعيل السلمان الصمت الدولي إزاء ما يُحاك في مناطق شمال وشرق سورية.

وأكّد السلمان اعتماد أهالي شمال وشرق سوريا على أنفسهم في مهام الدفاع وأضاف "نحن لا نعوّل على أي قوة لحماية مناطقنا، نحن قاتلنا داعش نيابة عن العالم أجمع وهزمناهم، وسنستمر بالتضحيات وتقديم الشهيد تلو الشهيد حتى النصر، ونُقسم بكل قطرة دم روت تراب مناطقنا بأننا سنبقى على الوعد الذي قطعناه لشهدائنا مهما حدث".

وانتهت المظاهرة بترديد الشعارات التي تستنكر التهديدات التركية وأخرى تحيي مقاومة وصمود أبناء شمال وشرق سورية.

(أ ر/خ)

ANHA


إقرأ أيضاً