دورية مشتركة سادسة في سري كانيه لاستكمال آخر مراحل اتفاقية "الآلية الأمنية"

استكمل اليوم مجلس سري كانيه العسكري برفقة دوريات لقوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية المراحل الأخيرة من استلام النقاط الحدودية من وحدات حماية الشعب والمرأة، والإشراف على تدمير التحصينات، وذلك ضمن الدوريات التي يجريها ضمن اتفاقية "الآلية الأمنية".

للمرة السادسة يخرج مجلس سري كانيه العسكري في دوريات مشتركة مع قوات التحالف الدولي ضمن اتفاقية "الآلية الأمنية" على  الحدود والمتفق عليها بين قوات سوريا الديمقراطية والدولة التركية بوساطة الولايات المتحدة الأمريكية، والتي تواصل تطبيق البنود المتفق عليها.

حيث تعتبر الدورية المشتركة التي خرجت اليوم قد نفذت المراحل الأخيرة من بنود الاتفاقية عبر استلام مجلس سري كانيه العسكري آخر النقاط من وحدات حماية الشعب والمرأة التي انسحبت من المنطقة، والإشراف على تدمير ما تبقى من التحصينات التي أنشأتها قوات سوريا الديمقراطية.

حيث أكد مراسلنا في مدينة سري كانيه خروج دورية مشتركة بين القوات الأمريكية ومجلس سري كانيه العسكري مؤلفة من ثلاث مدرعات للقوات الأمريكية وخمس عربات عسكرية 3 منها تابعة لمجلس سري كانيه العسكري, وانطلقت من قاعدة التحالف الدولي المتواجدة في قرية تل أرقم التابعة لبلدة تل حلف, وتوجهوا إلى إحدى النقاط الحدودية التابعة لقوات سوريا الديمقراطية، ليبدؤوا من هناك بردم ما تبقى من الخنادق والتحصينات, وبعد الانتهاء منها توجهوا صوب صوامع بلدة تل حلف ليقوموا بردم الأنفاق المتواجدة داخل الصوامع.

بالإضافة إلى توجه الدورية صوب إحدى النقاط العسكرية الواقعة في الجهة الشمالية الشرقية لمدينة سري كانيه بالقرب من قرية "عين حصيان" لتشرف على انسحاب قوات سوريا الديمقراطية ووحدات حماية الشعب والمرأة منها مع أسلحتهم الثقيلة، وتسليمها لقوات مجلس سري كانيه العسكري.

وبهذا الخصوص أكدت القيادية في مجلس سري كانيه العسكري "ألبين هارون" أن هذه الدورية هي ضمن المرحلة السادسة المتممة للبنود المتفق عليها في اتفاقية "الآلية الأمنية".

ونوهت ألبين بأنه بدأت دورياتهم اليوم من قرية تل أرقم ودمروا التحصينات المتواجدة هناك وفي بلدة تل حلف وداخل مدينة سري كانيه, وحتى قرية عين حصان، واستلام قوات مجلس سري كانيه العسكري النقاط التي انسحبت منها قوات سوريا الديمقراطية ووحدات حماية الشعب والمرأة.

ومن جانبه أكد المقاتل  دجوار كطينة، المقاتل في صفوف قوات سوريا الديمقراطية في مدينة سري كانيه، أنهم وبموجب بنود الاتفاقية ينسحبون من نقاطهم العسكرية برفقة عتادهم الكامل وأسلحتهم الثقيلة ليقوموا بتسليمها لمجلس سري كانيه العسكري.

(ب ر/ل)

ANHA


إقرأ أيضاً