دعوات ليبية للتظاهر ضد تمهيد أردوغان لغزو ليبيا

دعت مجموعات وكيانات ليبية إلى الخروج في مظاهرات عارمة يوم الجمعة المُقبل ضد الرئيس التركي، ما وصفوه بالتمهيد السافر لغزو ليبيا.

دعت «مجموعة أبناء ليبيا»، و«الحراك من أجل ليبيا» في بيانٍ مشترك، إلى الخروج يوم الجمعة المقبل، في مظاهرات عارمة في كل مدن الشرعية المُحررة، ضد الرئيس التركي، وما وصفته بالتمهيد السافر لغزو ليبيا.

وعدّت في بيان لها أن هذا «هو أقل ما يمكن القيام به دفاعاً عن وطننا وأهلنا، وحشداً لكل إمكانياتنا وهممنا لصد الغزو وتدمير مؤامراته وتدابيره، كما تم تدمير طائرته المُسيّرة ومدرعاته وجميع تدخلاته السابقة».

واعتبر البيان أن «حديث أردوغان مقدمة لغزو ليبيا، وهدفه تكرار ما تقوم به عصاباته وعملاؤه في شمال وشرق سوريا من مجازر، بهدف تغيير التركيبة السكانية هناك».

وأضاف البيان: «بعد إذعان (الوفاق) لرغبات سلطانهم ومرشدهم، وإعلانه صراحةً عن نياته للغزو، صار إسقاط حكومة السراج وشرعيته المنقوصة الزائفة واجباً شرعياً وأخلاقياً ووطنياً، وصار سحب الاعتراف به واجباً وطنياً وقومياً وإقليمياً ودولياً».

وأثارت الاتفاقية التي وقعتها تركيا مع حكومة الوفاق برئاسة فائز السراج غضباً إقليمياً وداخلياً, واعتبر مجلس النواب الليبي ما قام به السراج خيانة عظمى.

(ي ح)


إقرأ أيضاً