دعوات للوحدة الكردية والتغلب على المصالح الحزبية

حثّ أهالي مدينة الحسكة على وحدة الصف الكردي والتغلب على الذهنية السلطوية والمصالح الحزبية التي تعيق تقدم الأحزاب السياسة الكردية في حل قضيتهم.

ما زالت أصوات الشعب الكردي في مناطق شمال وشرق سوريا تتعالى من أجل وحدة الصف الكردي في ظل الهجمات التي تتعرض لها المنطقة, وجميع أجزاء الكردستان, وهدف هذه الهجمات هو القضاء على مكتسبات الشعب الكردي وإبادة هويته وثقافته.

وحول هذا الموضوع استطلعت كاميرا وكالة أنباء هاوار آراء أهالي مدينة الحسكة، وكانت جميع الآراء تطالب بالوحدة الكردية والتغلب على الذهنية السلطوية  والمصالح الحزبية.

زهرة سينو، دعت الجميع إلى الوحدة وخاصة الأحزاب وقالت: "سوف نستمر بالقول الوحدة ثم الوحدة، فإذا لم نصبح يداً واحدة فالأعداء سوف يهمشون هويتنا وقضيتنا".

وأضافت زهرة سينو: "نحن الكرد أقوياء بنسائنا ورجالنا، نحن من اتحدنا وأصبحنا يداً واحدة وواجهنا تنظيم داعش الإرهابي، وفي هذه المرحلة إذا توحدنا سوف نصل إلى صيغة مشتركة لحل القضية الكردية".

وتمنت زهرة سينو، ابتعاد الأحزاب عن الجهات المعادية للقضية الكردية، وأردفت: " "هدفنا تحقيق الوحدة الكردية ومنع تكرار تجربة الاحتلال العثماني للمنطقة والتي تساهم بعض الأطراف الكردية لإعادتها كبعض أحزاب المجلس الوطني الكردي الذين يعقدون الاجتماعات مع الدولة التركية المحتلة، الذين همهم كسب مصالح شخصية على حساب قضية الشعب الكردي".

فيما أشار المواطن عبد الرحمن خليل، إلى أن زيارة أحزاب المجلس الوطني الكردي لتركيا سيكون لها تأثير سلبي على القضية الكردية، في الوقت الذي تحاول فيه تركيا احتلال كافة المدن الكردية في شمال وشرق سوريا.

وأضاف خليل: "إن زيارة أحزاب المجلس الوطني الكردي للدولة التركية المحتلة لها تأثير قوي على الوحدة الوطنية, لأن الدولة التركية هدفها القضاء على الهوية الكردية ومحوها لا اتحادها ".

وتمنى خليل، أن تصبح جميع الأحزاب يداً واحدة وتتقدم خطوة نحو حل القضية الكردية, مهما كانت هناك خلافات وآراء سياسية مختلفة.

وشدد العم محمد صالح، على ضرورة وحدة الصف الكردي في الوقت الراهن للتغلب على الدول المحتلة, "اتحاد الأحزاب سوف ينصرنا".

وبيّن العم محمد، أن من "يجالس ويفاوض الدولة التركية المحتلة لا يريدون هذه الوحدة". 

أما المواطن كاوا مطو، فأوضح أنه بدون الوحدة لن يتمكن الشعب الكردي من حل قضيته، والتغلب على كافة القوى التي تسعى لإبادة الشعب الكردي وهويته وثقافته.

(هـ ن)

ANHA


إقرأ أيضاً