دخول رتل جديد للاحتلال التركي إلى الأراضي السورية

دخل رتل عسكري جديد للاحتلال التركي من معبر كفر لوسين الحدودي (لواء إسكندرون) إلى الأراضي السورية، مؤلّف من 20 آلية عسكرية، اتجه إلى المناطق التي تحتلها تركيا باسم "نقاط المراقبة" المنتشرة ضمن المنطقة التي تُسيطر جبهة النصرة على غالبيتها.

دخل رتل عسكري جديد للاحتلال التركي إلى الأراضي السورية. الرتل الذي تألف من 20 آلية عسكرية بحسب ما أكّده المرصد السوري لحقوق الإنسان، اتجه إلى المنطقة التي تسمى "خفض التصعيد" الخاضعة لسيطرة مرتزقة هيئة تحرير الشام "جبهة النصرة سابقاً والمُصنّفة على لائحة الإرهاب الدولي" وتمركزت فيما يسمى بـ "نقاط المراقبة" التي أقامتها تركيا في الأراضي التي تحلتها مرتزقتها.

ودخول رتل الاحتلال التركي يأتي بعد تعرض نقاطها للهجوم من قبل قوات النظام السوري منذ أقل من 24 ساعة في بلدة مورك بريف حماة.

ويُذكر أنه في الـ 15 من شهر حزيران/يونيو، دخل رتل آخر للاحتلال التركي نحو الأراضي السورية، ضم 35 آلية عسكرية بينهم عربتين مجنزرات عبر معبر كفرلوسين الحدودي مع لواء إسكندرون واتجه الرتل نحو النقاط المحتلة من قبل تركيا في تل الطوقان بريف معرة النعمان، ومورك شمال حماة.

وفي مطلع حزيران قالت وزارة الدفاع الروسية إنها شنت غارات جوية على مواقع المرتزقة بناء على طلب تركيا، وأشارت أن تلك المجموعات المرتزقة هي من قصفت النقاط التركية.

(آ س)


إقرأ أيضاً