داعش يعلن تنظيم نفسه من جديد في المناطق التي تحتلها تركيا

أعلن مرتزقة ما تسمى "سرايا خالد بن الوليد" المتواجدة في إدلب، مبايعتها لمرتزقة داعش. فيما قال مصدر إن عدد أفراد هذه المجموعة يبلغ حوالي 800 مرتزق موزعين في مختلف مناطق إدلب وشمال حلب.

بعد هزيمة داعش والقضاء عليه عسكرياً شمال وشرق سوريا على يد قوات سوريا الديمقراطية، تحاول تركيا والمجموعات المرتزقة التابعة لها إعادة إحياء داعش بكافة السبل، ومنها تكثيف مرتزقة ما يسمى "درع الفرات" الهجمات على مناطق منبج وقرى الباب المحررة منذ انهيار داعش في الباغوز، بالإضافة إلى زيادة دعم وتنشيط الخلايا النائمة في شمال وشورق سوريا والتي تنفذ التفجيرات والاغتيالات.

ولكن هذه المرة يعلن داعش نفسه مرة أخرى وبشكل علني في المناطق التي تحتلها تركيا شمال سوريا، وعليه أصدرت مجموعة من المرتزقة تطلق على نفسها اسم "سرايا خالد بن الوليد" والمتواجدة في مناطق إدلب المحتلة من قبل تركيا، بياناً أعلنت فيه مبايعتها بشكل رسمي لمرتزقة داعش والامتثال لكل أوامر خليفتها البغدادي، ما يعني أن داعش بدأ بإعلان تواجده وتنظيم صفوفه مرة أخرى في المناطق الواقعة تحت الاحتلال التركي.

وبحسب ما أفاد به مصدر من إدلب لوكالتنا فإن "سرايا خالد بن الوليد" هي مجموعات تتلقى الدعم من تركيا وتضم حوالي 800 مرتزق موزعين في مختلف مناطق إدلب وشمال حلب غالبيتهم متواجدون في كل من " النيرب، وجبل الزاوية، سراقب، وأريحا مصبين".

(ل)

ANHA


إقرأ أيضاً