خيمة الاعتصام في يومها الـ8 والمقاومة مستمرة

شارك اليوم العشرات من أعضاء وعضوات المجلس المدني في بلدة الجرنية وريفها في فعالية  خيمة الاعتصام التي نصبها مجلس شبيبة الطبقة واتحاد المرأة الشابة التي دخلت يومها الثامن استنكاراً لاحتلال عفرين وبناء جدار التقسيم العنصري.

يستمر مجلس شبيبة الطبقة واتحاد المرأة الشابة في مدينة الطبقة باعتصامهم الذي دخل يومه الـ8 وذلك في خيمة الاعتصام، استنكاراً لممارسات الاحتلال التركي ومرتزقته في عفرين، ومحاولات الاحتلال تقسيم الأراضي السورية.

وخلال زيارة وفد الجرنية ألقى الرئيس المشترك لدار الشعب في المحمودلي التابعة لبلدة الجرنية مصطفى الناصر كلمة باسم المجلس المدني في الجرنية وريفها أكّد من خلالها بأنهم سيقفون مع الشبيبة وقفة تضامنية ضد إرهابيي العصر والحكومة الاستعمارية كما وصفها.

وأضاف مصطفى الناصر بأن إنشاء الدولة التركية لجدار التقسيم في عفرين لا يزيدنا إلا قوةً وإصراراً على تحرير كل شبر من أراضي سورية.

كما وشدد الناصر " إن قوات سورية الديمقراطية التي دحرت أكبر قوة إرهابية في إشارة الى داعش، قادرة على تحرير كل شبر من الأراضي السورية المحتلة".

واختتم مصطفى الناصر كلمته بالتأكيد على أن المقاومة مستمرة بدءاً من الحراك السياسي، ومقاومة الأمعاء الخاوية في السجون التركية.

وبعد الكلمة  تم عرض سنفزيون يسرد أحداث احتلال عفرين وما يتعرض له سكانها من انتهاكات لحقوق الانسان من قبل الاحتلال التركي ومرتزقته.

 (و ه/ خ)

ANHA


إقرأ أيضاً