خوجة: لن تُحل الأزمة السورية طالما تركيا تحتل أجزاء منها

أشار عضو الإدارة العامة لحزب الاتحاد الديمقراطي PYD أحمد خوجه إلى أن الهدف من بناء جدار حول عفرين هو تقسيم الأراضي السورية وقال:" لن تحل الأزمة السورية طالما تركيا تحتل أجزاء من أراضيها".

تقوم دولة الاحتلال التركي منذ أكثر من 20 يوماً ببناء جدار حول عفرين لعزلها عن الأراضي السورية وحول هذا الموضوع تحدث لوكالتنا عضو الإدارة العامة لحزب الاتحاد الديمقراطي أحمد خوجه.

أشار خوجه في حديثه إلى الانتهاكات المستمرة التي تمارسها دولة الاحتلال التركي ومرتزقتها بحق أهالي مقاطعة عفرين منذ احتلالها وحتى اليوم وقال:" والآن بدأت تركيا ببناء جدار التقسيم لعزل عفرين عن الأراضي السورية، هدفها ليس فقط احتلال عفرين فهي تسعى في الوقت نفسه إلى تقسيم سوريا".

ولفت خوجها في حديثه إلى السياسات الاحتلالية  للدولة التركية وتابع بالقول:" دولة الاحتلال التركي تسعى من خلال هذه الممارسات إلى إعادة أمجاد الامبراطورية العثمانية والسيطرة على كامل الأراضي السورية وتهجير أهلها والقضاء على مشروع الأمة الديمقراطية والتعايش المشترك وأخوة الشعوب فيها لذلك بدأت ببناء الجدار لفصل عفرين عن سوريا".

’دول العالم مشاركة في المخطط’

أوضح خوجه أن مخطط احتلال عفرين وضع من قبل الدولة التركية وشركائها وأردف:"  أحد هذه المخططات هو تقسيم الأراضي السورية. دول العالم مشاركة في مخطط بناء جدار التقسيم في عفرين لأن الانتهاكات التي تقوم بها تركيا يومياً مخالفة للمواثيق الدولية وعلى الرغم من ذلك فإن المجتمع الدولي يلتزم الصمت حيالها".

 كما أشار خوجه إلى تهديدات دولة الاحتلال التركي المستمرة للمنطقة وقال:" مثلما جلبت تركيا مرتزقتها إلى إدلب وجرابلس واعزاز والباب تريد السيطرة على  كامل الأراضي السورية. نستنكر صمت المجتمع الدولي والنظام السوري. عفرين جزء من سوريا وعلى الرغم من كل الانتهاكات التي ترتكب بحق أهلها إلا أن النظام السوري لا يحرك ساكناً وعلى الرغم من أن عفرين مثل الجولان تقتطع من سوريا لم يبدِ النظام أي موقف وهذا يوضح بأن الحكومة السورية غير مستعدة لحل الأزمة السورية".

’لن تحل الأزمة السورية طالما تركيا تحتل أجزاء من أراضيها’

أكد خوجه في سياق حديثه أن حل الأزمة السورية يكمن في جلوس كافة مكونات سوريا على طاولة حوار واحدة وقال:" وجود الاحتلال التركي في الأراضي السورية أكبر مشكلة في طريق الحل، ولن تحل الأزمة السورية طالما تركيا تحتل أجزاء من أرضيها".

’يجب على المجتمع الدولي الوقوف في وجه هذه الممارسات’

وناشد أحمد خوجه في ختام حديثه المجتمع الدولي ومنظمات حقوق الإنسان للوقوف في وجه الانتهاكات التي ترتكب بحق عفرين وأهلها ووضع حد للدولة التركية وإخراجها من سوريا.

(م م)

ANHA


إقرأ أيضاً