خلال مسيرة أهالي بلدة هجين يستنكرون الانتهاكات التركية في عفرين

خرج أهالي بلدة هجين والقرى المجاورة لها بمسيرة استنكروا من خلالها انتهاكات الاحتلال التركي ومرتزقته في عفرين، وجدار التقسيم الذي يبنيه الاحتلال التركي.

تجمع أهالي بلدة هجين الواقعة في ريف دير الزور الشرقي عند المدخل الغربي  لبلدة هجين، شارك فيها أعضاء المؤسسات المدنية والعسكرية.

وانطلق الأهالي صوب مدخل البلدة الشرقي حاملين بأيديهم يافطات كُتب عليها "ضد احتلال الدولة التركية انتفضوا ... انتفضوا, لا للجدار العازل في عفرين، لا لتقسيم سوريا, لا للاحتلال التركي وتدخله السافر في وطننا ."

ولدى وصول الأهالي أمام مجلس هجين منتصف البلدة، أُلقيت العديد من الكلمات منها كلمة مجلس الشعب ببلدة هجين ألقاها الرئيس المشترك للمجلس صلاح السلمان وكلمة باسم الكادر التعليمي في البلدة ألقاها الإداري أحمد الشبلي.

 الكلمات استنكرت بمجملها انتهاكات الاحتلال التركي بحق أهالي عفرين، وأضافت "أردوغان ومرتزقته يحاولون سلخ عفرين عن الأراضي السورية وضمها للأراضي التركية، وهذا الأمر لن نسمح به أبداً".

وبعد الانتهاء من الكلمات تابع الأهالي مسيرتهم داخل شوارع بلدة هجين وصولاً إلى مدخل البلدة الشرقي.

واختتم أهالي البلدة مسيرتهم بترديد الشعارات التي تحيي مقاومة أبناء عفرين وأخرى تنادي إلى تكاتف أبناء الشعب السوري.

(ف ف/خ)

ANHA


إقرأ أيضاً