خلال مراسم تشييع المقاتل دمهات: قسد هي من تدافع عن الأراضي السورية ووحدتها

قال طلعت يونس ان قوات سوريا الديمقراطية تقوم بالدفاع عن الاراضي السورية وتقف ضد أي تقسيم لسوريا، مؤكداً إن أي دستور لا يشمل من دافع عن الشعب السوري لا يجب الاعتراف وذلك خلال مشاركته في مراسم تشيع شهيد مقاومة الكرامة في تربه سبيه.

شيع اليوم المئات من أهالي ناحية تربه سبيه جثمان المقاتل في قوات سوريا الديمقراطية علي علوان الخليفة الاسم الحركي دمهات تربه سبيه الذي استشهد بتاريخ 5 تشرين الثاني الجاري في ريف تل تمر خلال تصديه لهجمات جيش الاحتلال التركي ومرتزقته ضمن مقاومة الكرامة إلى مثواه الأخير في مزار الشهيد دلشير  بالناحية، وذلك خلال مراسم.

المراسم بدأت بالوقوف دقيقة صمت ألقيت بعدها كلمات باسم مجلس عوائل الشهداء ألقاها الإداري محمد زكي إبراهيم الذي استهل كلمته بتقديم العزاء لذوي الشهيد علوان متمنياً لهم بالصبر والسلوان، مؤكداً على مواصلة درب الشهداء حتى الوصول للنصر وهزيمة الاحتلال .

كما ألقى الرئيس المشترك للمجلس التنفيذي للإدارة الذاتية في إقليم الجزيرة طلعت يونس كلمة خلال المراسم، وقال فيها "قوات سوريا الديمقراطية هي التي تدافع الأرض السوريا ضد المحتلين وهي القوى التي تسعى لمنع تقسيم الأرض السوريا وحملت على عاتقها هذه المهمة".

ونوه طلعت يونس إن الدستور الذي يتم كتابته من قبل اعداء الشعب السوري ولا يشمل المطالبين بحقوق الشعب السوري لا يعترف به قائلاً إن دستور شعوب شمال وشرق سوريا هي مزارات الشهداء الذين ضحوا من أجل كافة المكونات.

يونس توجه بالعزاء لعائلة الشهيد علوان، وعاهد على الوقوف في وجه الاحتلال والعمل على طرده من الأرض السورية.

وبعد انتهاء الكلمات قرئت وثيقة الشهادة وسلمت لذوي الشهيد، ليوارى جثمانه الثرى في مزار الشهيد دلشير وسط زغاريد الأمهات والشعارات التي تمجد الشهداء .

( ر ر/سـ)

ANHA


إقرأ أيضاً