خلال مراسم استذكارها.. صوت الفنانة مزكين لا يزال يرن في أذهاننا

أقامت حركة الثقافة والفن في إقليم الجزيرة مراسم استذكار للشهيدة الفنانة مزكين" غربت أيدن" وذلك في مركز محمد شيخو للثقافة والفن.

نظمت حركة  الثقافة والفن  في إقليم الجزيرة  مراسم استذكار للشهيدة  غربت أيدن "مزكين " وذلك في الذكرى الـ 27 لاستشهادها.

المراسم  أقيمت في صالة مركز  محمد شيخو وشارك فيها بالإضافة إلى شخصيات مثقفة ومجموعة من الفنانين العشرات من أهالي مدينة قامشلو .

زينت الصالة بصور الفنانة مزكين وشهداء شهر أيار وقائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان.

مراسم الاستذكار بدأت بالوقوف دقيقة صمت، ألقيت بعدها كلمات من قبل الإداري في مجلس عوائل الشهداء معصوم حسن وباسم حركة الهلال الذهبي ألقتها الإدارية بيري ديرسمي.

الكلمات استذكرت وفي ذكرى استشهاد الفنانة مزكين كافة شهداء حركة التحرر الكردستانية وثورة روج آفا .

وجاء في كلمة حركة الهلال الذهبي : "في شخصية الفنانة الكردية التي لايزال صوتها يرن في أذهاننا  نستذكر شهداءنا، والتي أعطت  صوتها لكردستان  وتحولت لرمز الثورة الكردية.

وتلا إلقاء الكلمات  تقديم فرق ستيرا زيرين وكيكان وفرقة كرباوي عدداً من أغاني الفنانة مزكين، وبدورها عرضت فرقة هيفي يكتا عرضاً مسرحياً بعنوان" الحياة والموت" ، فيما قدم الفنان علي منصور عروضاً من الغناء الفلكلوري، ومن جانبه  ألقى الشاعر الكردي فرهاد مردي عدداً من قصائده  خلال مراسم الاستذكار.

(ر ت/سـ)

ANHA


إقرأ أيضاً