خلال حفلة: داعش لا يزال يتواجد في عفرين ويجب القضاء عليه

نظمت قوات سوريا الديمقراطية احتفالية، بمناسبة القضاء على مرتزقة داعش. وخلال الحفلة تم تكريم القوات التي شاركت في القضاء على داعش عبر تقديم دروع تذكارية لهم كما ألقيت كلمات أكدت بأن "داعش لا يزال يتواجد في عفرين ويجب القضاء عليه".

بعد القضاء على مرتزقة داعش عسكرياً في آخر معقل له بقرية الباغوز شرق سوريا، عمت الاحتفالات مناطق شمال وشرق سوريا، حيث أطلق الشعب العنان على نفسه بقضائه على مرتزقة داعش وتجاوز الحقبة السوداء التي عصفت بالمنطقة.

إلى ذلك، أقامت قوات سوريا الديمقراطية، اليوم، حفلة في أكاديمية الشهيد بروسك بناحية الشدادي بمقاطعة الحسكة. وزين مكان الحفلة بصور الشهداء الذين استشهدوا في مناطق متفرقة في معارك ضد مرتزقة داعش، بالإضافة إلى أعلام وحدات حماية الشعب والمرأة.

شارك في الاحتفالية وفد من وجهاء وشيوخ العشائر العربية، وفد من التحالف الدولي، وممثلين من الإدارية الذاتية الديمقراطية، بالإضافة إلى قياديين ومقاتلين في قوات سوريا الديمقراطية ووحدات حماية الشعب والمرأة.

بدأت الاحتفالية بتقديم مقاتلي ومقاتلات في واجب الدفاع الذاتي ووحدات حماية الشعب والمرأة عرضاً عسكرياً والوقوف دقيقة صمت.

بعدها ألقيت كلمات من قبل الناطقة باسم حملة عاصفة الجزيرة التي أطلقتها قوات سوريا الديمقراطية ليلوى العبدالله والقيادية في وحدات حماية المرأة جيان عفرين.

باركت الكلمات نصر قوات سوريا الديمقراطية على مرتزقة داعش، وأن النصر هو نصر لكافة الشرق الأوسط "وللنساء خاصةً". وأكدت الكلمات بأنه بفضل قوات سوريا الديمقراطية تم القضاء على مرتزقة داعش التي كانت تشكل خطراً على العالم كله وإن هذا "الانتصار سيبقى خالداً في التاريخ بحروفٍ من ذهب".

وأشارت الكلمات بأن الحرب ضد داعش "لم تنتهي بعد، فهو لا يزال يتواجد في عفرين، نحن دخلنا في مرحلة جديدة في الحرب ضد داعش، لذا يتوجب علينا أن نرفع من وتيرة النضال".

وبعد الانتهاء من الكلمات تم تقديم دروع تذكارية لقوات سوريا الديمقراطية في ساحات مختلفة من شمال وشرق سوريا لعبت دور كبير في القضاء على داعش، مثل "قوات ساحة الكسرات، هجين، هول، صور، حسكة، الطبقة، الرقة، منبج، كتيبة الشهيد جاف راش، فوج الشهيد رزكار، وحدات حماية المرأة، قوات واجب الدفاع الذاتي وقوى الأمن الداخلي"، كما تم تكريم القيادي في قوات سوريا الديمقراطية خليل الوحش.

بعدها ألقى العضو في هيئة الاعيان في شمال وشرق سوريا فواز الزوبع كلمة قدم فيها التعازي لذوي الشهداء الذين استشهدوا في المعارك ضد مرتزقة داعش وبارك عليهم النصر "الذي تحقق بفضل تضحيات أبنائهم، هذا الانتصار الذي تحقق من قبل مكونات شمال وشرق سوريا، وهذا يدل على أخوة الشعوب في المنطقة".

وعاهد الزوبع بالمضي قدماً على درب الشهداء "حتى القضاء بشكل نهائي مرتزقة داعش".

بعدها تم توزيع الحلوى على الحاضرين في الحفلة، كما ألقى الفنان صفقان أوركيش أغاني من تألفيه. من ثم قدمت فرقة الشهيدة زيلان من ناحية الدرباسية أغاني فلكلورية، بالإضافة إلى تقديم عرض مسرحي من قبل فرقة الشهيد عثمان تمحورت حول مواقع التواصل الاجتماعي وتأثيرها على الشعب.

واختتمت الاحتفالية بحلقات الدبكة الفلكلورية.

(س ع - ن ع/ ن ح)

ANHA


إقرأ أيضاً