خلافات استانا تشعل منزوعة السلاح.. هجمات مباغته وتحليق كثيف للطيران

شنت المجموعات المرتزقة في مناطق ما تسمى منزوعة السلاح هجمات مباغته وعنيفة على مواقع قوات النظام في سهل الغاب بريف حماة, في حين يشهد ريف إدلب وحماة تحليق كثيف لطائرات الاستطلاع, وذلك بالتزامن مع أعمال اليوم الثاني لاجتماعات استانا وسط خلاف بين الدول الضامنة حول اللجنة الدستورية والوضع في إدلب.

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان أن مرتزقة مجموعات مرتزقة تابعه لما يسمى غرفة عمليات “وحرض المؤمنين” عمدت بعد منتصف ليل الخميس – الجمعة إلى تنفيذ هجوم مباغت على مواقع قوات النظام في منطقة المشاريع بسهل الغاب في ريف حماة الشمالي الغربي  وذلك بعد 48 ساعه من هجوم مشابه.

ودارت اشتباكات بين الطرفين بالتزامن مع استهدافات متبادلة، الأمر الذي تسبب بخسائر بشرية مؤكدة، حيث وثق مقتل 4 على الأقل من قوات النظام بالإضافة لإصابة آخرين بجراح، وسط معلومات مؤكدة عن قتلى في صفوف المرتزقة. والين لها.

على صعيد متصل واصلت قوات النظام بعد منتصف ليل أمس قصفها الصاروخي والمدفعي على مناطق ما تسمى منزوعة السلاح حيث جددت قصفها على أماكن في بلدة قلعة المضيق وقرى جسر بيت الراس والحويز بسهل الغاب وقريتي الكركات والصهرية في جبل شحشبو، بالتزامن مع اشتباكات بين قوات النظام من جهة، والمرتزقة في ريف حماة الشمالي الغربي،  بمحور الآثار قرب بلدة قلعة المضيق، إثر هجوم لعناصر قوات النظام .

فيما استهدفت قوات النظام بعد منتصف ليل أمس بقذائف المدفعية مناطق في بلدة الخوين وقريتي الزرزور وأم الخلاخيل ومحور الكتيبة المهجورة بالريف الجنوبي الشرقي من إدلب، ومناطق أخرى في قرية لحايا بريف حماة الشمالي وسط تحليق مكثف لطائرات الاستطلاع منذ صباح اليوم في سماء ريفي إدلب الجنوبي وحماة الشمالي.

وتنهي الجولة الثانية عشر من اجتماعات استانا حول الشأن السوري, اليوم الجمعة, أعمالها في ظل خلاف بين ما تسمى الدول الضامنة حول اللجنة الدستورية وبسبب تعثر تحقيق أي تقدم فيها, تم تخطيها لمناقشة الوضع في إدلب اليوم دون وجود أي أفق لتحقيق تفاهم.

وناقش المشاركون في اليوم الأول ما تسمى اللجنة الدستورية دون تحقيق أي تقدم حيث قال الممثل الروسي ألكسندر لافرينتييف إن "نقاطاً عدة غير واضحة" تبطئ إنشاءها.

وبسبب الفشل في تحقيق تقديم في ملف اللجنة الدستورية, تخطاها المشاركون لمناقشة الوضع في إدلب اليوم لكن الممثل الروسي استبق ذلك وقال إن الضربات الجوية ستسمر فيها ضد ما وصفهم بالإرهابيين.

(ي ح)


إقرأ أيضاً