خفض التصعيد .. اشتباكات وقصف متبادل

تشهد بلدة كبانة في جبل الأكراد بريف اللاذقية اشتباكات عنيفة منذ صباح اليوم بين المجموعات المرتزقة التابعة لتركيا وقوات النظام، بالتزامن مع قصف عنيف على المنطقة المسماة "خفض التصعيد".

وتشهد محاور بلدة كبانة في جبل الأكراد بريف اللاذقية، منذ صباح اليوم الثلاثاء، اشتباكات عنيفة بين مرتزقة تركيا وقوات النظام إثر محاولة تقدم جديدة لليوم الثالث على التوالي من قبل قوات النظام.

وعلى صعيد متصل ارتفع عدد الغارات التي نفذتها مقاتلات النظام إلى 26 على كل من كفرزيتا والزكاة واللطامنة ومورك في ريف حماة الشمالي وكفرمزدة والعامرية جنوب إدلب، ومحور كبانة بريف اللاذقية، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

كما ألقت الطائرات المروحية صباح اليوم 10 براميل متفجرة على بلدة مورك بريف حماة الشمالي، ومحور كبانة بجبل الأكراد.

وقصفت أيضاً قوات النظام أماكن في الزكاة وحصرايا والأربعين ومناطق سهل الغاب بريف حماة الشمالي والغربي ومحور كبانة وتلال الزويقات وتلة السريتيل وتردين بريف اللاذقية الشمالي.

فيما ارتفع عدد الغارات التي نفذتها الطائرات الروسية إلى 16 غارة منذ ما بعد منتصف ليل الثلاثاء مستهدفة مناطق في بلدات مورك واللطامنة وكفرزيتا في ريف حماة الشمالي، وقرية جبالا بريف إدلب الجنوبي ومحور كبانة بريف اللاذقية.

ومن جانبها، قصفت المجموعات المرتزقة التابعة لتركيا كل من محردة وشيلوط وتل ملح والجبين ومدرسة السواقة في الحويز وناعور شطحة والرصيف والجيد في ريف حماة الشمالي والغربي.

وأكد المرصد السوري لحقوق الإنسان وقوع ضحايا نتيجة القصف المتبادل بين قوات النظام ومرتزقة تركيا، لكنه يذكر تفاصيل أكثر عن عدد الضحايا.

(ن ع)


إقرأ أيضاً