حوّل سطح منزله إلى بستان مُصغّر لزراعة الأزهار وتربية النحل

عمل على تربية النحل وأنشأ حديقة صغيرة فوق سطح منزله، لتعوضه عن سنوات النزوح عن قريته، ولتكون دافعاً للعودة مهما طال الزمن.  

رغم النزوح المتكرر والابتعاد عن مسقط رأسه لسنوات، عمل المواطن أنور محمد على تحويل سطح منزله الواقع في حي الشيخ مقصود إلى حديقة مصغرة تضم العديد من أنواع الزهور المختلفة إلى جانب العديد من النباتات كما أنه يربي أكثر من 18 خلية نحل.

رحلة نزوح طويلة بحثاً عن الأمان

المواطن أنور محمد في العقد الرابع من العمر، من أهالي ريف منطقة الباب.  بعد دخول مرتزقة داعش إلى قريته لجأ إلى مقاطعة عفرين طلباً للأمان، حيث اتخذ من منزل ريفي في قرية جلبرة التابعة لناحية شيراوا مسكناً له.

ويقول محمد بهذا الخصوص "خرجت في عام 2013 من قريتي متوجهاً إلى مقاطعة عفرين وحوّلت مكان استقراري إلى حديقة أيضاً، فقد عملت على تربية الدواجن والأرانب إلى جانب البط والنحل والأغنام وزرعت الزهور وأنواع كثيرة من الخضار، وحققت الاكتفاء الذاتي".

وبعد تحرير الأحياء الشرقية في حلب من قبل وحدات حماية الشعب والمرأة في أواخر عام 2016 توجّه محمد من قرية جلبرة بمقاطعة عفرين إلى بيت العائلة الواقع بحي الحيدرية بحلب، وبعد توجه وحدات حماية الشعب من الأحياء الشرقية إلى مقاطعة عفرين لصد هجمات جيش الاحتلال التركي في عام 2018 انتقل محمد إلى حي الشيخ مقصود ليستقر في أحد المنازل بشكل مؤقت ويعاود إنشاء مجسم لقريته التي يحلم بالعودة إليها.

من بضعة بذور إلى حديقة مصغرة

وبدأت خطوة محمد بالعمل على بناء حديقته عندما وجد خلية نحل على إحدى الأشجار في الحي ليلتقطها بواسطة أدوات خاصة بمربي النحل. كما أنشأ حديقة فوق سطح المنزل وزرع فيها العديد من الأزهار بعد أن طلب البذور من أهل قريته المتبقيين للحفاظ على جودة العسل نظراً لندرة وجود الحقول المفتوحة في المدن.

وتعقيباً على ذلك يقول محمد" إن الطبيعة معطاءة إن خدمتها أكرمتك وإن لم تخدمها لم تقدم لك شيئاً وأنا منذ نعومة أظفاري أعمل في الحقول ويمكن القول إنني أتحد مع الطبيعة بكل جوانبها".

ويضم البستان الصغير الذي أنشأه محمد فوق سطح منزله العديد من الأزهار مثل الريحان، ورد السرايا، زهرة الضراير، الورد الجوري، المخمل، عرف الديك" وغيرها من النباتات الأخرى.

ويؤكد أنور لوكالتنا أن منزله أصبح مقصداً للأقرباء والأهل والجيران للترويح عن النفس والتمتع بالمناظر الطبيعية.

(ك)

ANHA


إقرأ أيضاً