حوالي 1000 مرتزق يتمركزون في تلي الباغوز و ق س د مستمرة في عملياتها العسكرية

قال القيادي في قوات سوريا الديمقراطية عدنان عفرين إن الآلاف من مرتزقة داعش سلموا أنفسهم لقوات سوريا الديمقراطية، مؤكداً أن حوالي 1000 مرتزق رفضوا الاستسلام للقوات والمعارك مستمرة في آخر نقاط يحتلونها داخل جبل الباغوز.

دير الزور

تواصل قوات سوريا الديمقراطية حملتها ضد مرتزقة داعش في آخر جيب يحتله المرتزقة في بلدة الباغوز. وبعد سيطرة قوات سوريا الديمقراطية على عدة نقاط استراتيجية في مخيم الباغوز استسلم الآلاف من مرتزقة داعش لقوات سوريا الديمقراطية.

القيادي في قوات سوريا الديمقراطية عدنان عفرين وفي تصريح خاص لوكالة أنباء هاوار أكد أن الاشتباكات مستمرة على أطراف المخيم وقوات سوريا الديمقراطية تمكنت من السيطرة على العديد من النقاط الاستراتيجية داخل مخيم الباغوز.

عدنان أكد أن الآلاف من مرتزقة داعش استسلموا صباح اليوم لقوات سوريا الديمقراطية وتم نقلهم إلى المناطق الآمنة تحت رعاية القوات.

وعن أعداد المرتزقة الباقين في الباغوز قال عدنان عفرين "الاشتباكات مستمرة بكل قوتها، قواتنا تمكنت من السيطرة على عدد من النقاط الاستراتيجية والحملة مستمرة، الآلاف من المرتزقة استسلموا لقوات سوريا الديمقراطية، وما زال هناك حوالي 1000  مرتزق رفضوا الاستسلام وقواتنا مستمرة حتى القضاء عليهم بشكل كامل".

وبيّن القيادي في قوات سوريا الديمقراطية عدنان عفرين أن باقي المرتزقة الذين رفضوا الاستسلام يتمركزون في الخنادق الذي حفروها داخل تلي الباغوز الاستراتيجيين والعمليات العسكرية مستمرة ضدهم.

(آ س )

ANHA


إقرأ أيضاً