حميد العبد تعليقاً على الانتهاكات التركية: تركيا لا تحترم مبدأ حسن الجوار

قال الرئيس المشترك لمجلس مقاطعة كري سبي/تل أبيض حميد العبد أن على الدولة التركية احترام المعاهدات والمواثيق الدولية المتعلقة بمبدأ حسن الجوار، في حين تخترق تركيا هذا المبدأ بشكل شبه يومي في مناطق شمال وشرق سوريا.

حديث حميد العبد جاء تعليقاً على استهداف تركيا لأحد المواطنين على الحدود في قرية كري سور غربي مدينة كري سبي/تل أبيض يوم أمس، ما أدى إلى إصابته بجروح خطرة نقل على إثرها إلى المشفى حيث ما زال يتلقى العلاج.

وقال الرئيس المشترك لمجلس مقاطعة كري سبي/تل أبيض حميد العبد إن "الانتهاكات التي تحصل في مناطقنا هي متكررة وخصوصاً في الآونة الأخيرة، وهذا دليل على أن تركيا تجد نفسها مهزومة سواءً من الداخل أو الخارج أو في اقتصادها، وعندما تقوم باستهداف دول الجوار وخصوصاً مناطقنا هذا انتهاك لسيادة الدولة السورية".

وتابع قائلاً "يجب على تركيا احترام حدود الجار كما هو في المعاهدات والمواثيق الدولية، الدولة التركية باستهدافها للمواطنين في مناطق شمال وشرق سوريا تخترق تلك المواثيق وتنتهك حقوق الإنسان والطفل".

وقال حميد العبد أنه "لو كانت الدولة التركية تحترم حدود الجار وسيادة الدول لما احتلت مدينة عفرين وجرابلس وإدلب والباب، هذا أكبر دليل على عدم احترام تركيا لسيادة الأراضي السورية، وهي تتدخل في بعض الدول العربية مثل ليبيا ومصر مع أنها ليست مجاورة لها، فكيف الحال في دول الجوار؟".

وأكد العبد أن "تركيا تهدد المزارعين والأهالي وخصوصاً القريبين من الحدود، ومع اقتراب موسم جني المحاصيل هناك قلق كبير من قبل المزارعين حيال جني محاصيلهم القريبة من الحدود".

وطالب الرئيس المشترك لمجلس مقاطعة كري سبي/تل أبيض المجتمع الدولي والتحالف الدولي وضع حد للانتهاكات لأنها تشكل خرقاً فاضحاً وتجعل أرواح الناس في خطر.

(ج)

ANHA


إقرأ أيضاً