حملات الإضراب مستمرة ومقاومة ليلى تدخل يومها  الـ162

تستمر البرلمانية عن حزب الشعوب الديمقراطي والرئيسة المشتركة لمؤتمر المجتمع الديمقراطي ليلى كوفن في إضرابها عن الطعام بيومها الـ 162 دون توقف، مطالبةً بإنهاء العزلة المفروضة على قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان.

بدأت ليلى كوفن إضرابها في الـ 8 من شهر تشرين الثاني عام 2018، ودخل إضرابها يومه الـ 162، في حين دخل إضراب عضو حزب الشعوب الديمقراطي ناصر ياغز في مدينة هولير يومه الـ149، كما دخل إضراب 14 ناشطاً في مدينة ستراسبورغ الفرنسية والناشط إمام شيش في دولة ويلز، يومه الـ 124، وفي معتقلات تركيا يضرب المعتقلون منذ 122 يوماً.

وفي الوقت نفسه يستمر برلمانيان من حزب الشعب الديمقراطي طيب تمل ومراد سارسج في إضرابهما منذ الـ 3 من شهر آذار المنصرم، فيما يستمر المعتقلون الذين أفرجت الدولة التركية عنهم بإضرابهم في منازلهم بباكور(شمال كردستان). إذ يستمر سدات أكين في إضرابه ليومه الـ 96، في منزله بإيله، وغربت أكترين في يومه الـ 88 بناحية ديرك، وسميرة آلكان في يومها الـ 96 في ناحية آليجا بمدينة أزمير، وإحسان سنمش في يومه الـ 55 بمنطقة كوجوكجكمجه بمدينة إسطنبول.

كما يستمر الناشط يوسف إيبا في إضرابه بيومه الـ 97 بمدينة تورنتو بكندا، ومصطفى توزاك في مدينة دويسبورغ بيومه الـ 96، وحسين يلدز في يومه الـ 90، وحسابي جاكجي في يومه الـ 89، وفي مخيم رستم جودي دخل إضراب فاضلة توك يومه الـ 89، ويستمر أيضاً شيار خليل في إضرابه بيومه الـ 86 بمدينة نورنبيرغ، وجمال كوباني وعمر باكدار يستمران في إضرابهما بمدينة كاسليه في يومهما الـ 80، ويستمر شفان آكوأوغلو وسلطان يغيت في إضرابهما بيومهما الـ 72 بعاصمة النمسا فيينا، ومحمد علي كوجر يستمر في إضرابه أمام مقر الأمم المتحدة بمدينة جنيف في يومه الـ 60، وناهدة زنكين ومحمد سعيد يلماز وعلي بويرز يستمرون في إضرابهم بعاصمة إنكلترا لندن في يومهم الـ 31، فيما يستمر هريم محمود في الإضراب بيومه الـ 54، وكولباخ جلال في يومها الـ 33.

(سـ)


إقرأ أيضاً