حملات الإضراب مستمرة وليلى تدخل يومها الـ 157

تستمر حملات الإضراب عن الطعام المطالبة بإنهاء العزلة عن قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان، في أنحاء العالم. البرلمانية التي تقود الحملة دخلت يومها الـ 157، دون توقف.

الحملة التي تقودها البرلمانية في حزب الشعوب الديمقراطي، والرئيسة المشتركة لمؤتمر المجتمع الديمقراطي ليلى كوفن، والتي توسعت لتصل إلى مدن عالمية، تستمر من دون توقف، مطالبةً برفع العزلة عن أوجلان المعتقل لدى تركيا منذ عام 1999 بعد مؤامرة دولية شاركت فيها استخبارات العديد من الدول.

في مدينة هولير دخل إضراب عضو حزب الشعوب الديمقراطي ناصر ياغز عن الطعام يومه الـ 144، إضراب النشطاء الـ14 في مدينة ستراسبورغ الفرنسية والناشط إمام شيش في دولة ويلز دخل يومه الـ 118، أما إضراب المعتقلين في سجون الدولة التركية دخل يومه الـ 118.

يواصل برلماني حزب الشعوب الديمقراطية ديرسم داغ الإضراب عن الطعام منذ الثالث من شهر آذار، والبرلمانيين مراد طيب تمل ومراد ساري ساج منذ 8 آذار، فيما يواصل عدد من المضربين عن الطعام إضرابهم في المنزل بعد الإفراج عنهم، ويواصل سدت آكين الإضراب في إيله منذ 99 يوماً، غربت آكتيران في ديرك منذ  89 يوماً، سمرا آلكان في آليكا التابعة لإزمير 97 يوماً وإحسان سنميش في كوجوك جكما التابعة لأستنبول منذ 46 يوماً، كذلك يواصل يوسف إيبا الإضراب في تورنتو منذ 92 يوماً، ملا مصطفى توزاك في دويسبورغ منذ 91 يوماً وحسبي جكجي منذ 85 يوماً، وفي مخيم الشهيد رستم جودي (مخمور) تواصل فضيلة توك الإضراب منذ 84 يوماً، شيار خليل في نوربوع 80 يوماً، جمال كوباني وعمر باغدور في كاسل 75 يوماً، شفان آغا إوغلو وسلطان يغيت في فيينا 68 يوماً، محمد علي كوجر 57 يوماً أمام مبنى الأمم المتحدة في جنيف، ناهدة زنكين، محمد سعيد يلماز وعلي بويراز في لندن 28 يوماًن فيما يواصل هريم محمود الإضراب منذ 49 يوماً وكولباخ جلال منذ  28.

وفي مدينة كريفيلد الألمانية أضرم أغور شاكار النار في جسده بتاريخ 22 آذار بعد أن كان قد بدأ الإضراب عن الطعام في 20 شباط من العام الجاري.

فيما نفذ كل عدد من المضربين عن الطعام عمليات فدائية وهم كل من أيتان بجت في 23 آذار في سجن كزباي، زهره ساغلام في 24 آذار في سجن آولتوي، ميديا جنار في 25 آدار في سجن ميردين، وفي سجن شكران الخاص بالنساء نفذت يونجا آكنجي عملية فدائية في 29 آذار وفقدت حياتها في الأول من نيسان الجاري، كما نفذ كل من سراج يوكسك في الثاني من نيسان (سجن أصمانية) ومعصوم باماي في 5 نيسان (سجن خرابيتي) عمليات فدائية.

(ك – ن ح)

ANHA


إقرأ أيضاً