حلم عزيز عرب  في أخوة الشعوب قد تحقق في شمال وشرق سوريا

أحيا المئات من أهالي ناحية الدرباسية ومدينة الحسكة الذكرى الـ32 لاستشهاد المناضل عزيز عرب، وذلك خلال مراسم نُظّمت اليوم، وخلالها أكّد المشاركون إن حلم عزيز في أخوة الشعوب والحرية قد تحقق الآن في شمال وشرق سوريا.

واستذكر صباح اليوم المئات من أهالي ناحية الدرباسية التابعة لمقاطعة الحسكة في إقليم الجزيرة والقرى التابعة لها وأعضاء المؤسسات المدنية ومجلس عوائل الشهداء في مركز الثقافة والفن المناضل عزيز عرب في ذكراه الـ32 لاستشهاده.

وبدأت مراسم الاستذكار بالوقوف دقيقة صمت، تلاها قراءة رسالة المناضل الأممي عزيز عرب من قبل الإداري في حزب الاتحاد الديمقراطي سليمان خليل، حيث يذكُر المناضل الأممي عزيز عرب في رسالته بعضاً من ذكرياته وتفاصيل أيامه مع رفاقه بحركة التحرر الكردستانية في جبال كردستان.

ونص رسالته كالتالي: "لقد عانى الشعب الكردي كثيراً من الدولة التركية ومرتزقتها، ولم يتوقعوا أن يأتي يوماً ويناضلوا فيه ضد الدولة التركية من أجل الحرية، لكن مع انطلاقة قفزة الـ 15 من آب بدأت مرحلة جديدة، وأحيت الثقة لدى الشعب بالنضال من أجل الحرية، البيكوات والمسؤولين في أنقرة كانوا يوجهون رسائل وقرارات لقادة جيوشهم، وكانوا يحذرون جنودهم بالقول "لا تشربوا حتى الماء من يد القرويين، لأن كل كردي هو عدو".

المرأة الكردية ليست بعيدة عن النضال، وقدّمت الكثير وناضلت، ففي الكثير من الأحيان كان النسوة يجلبن لنا الطعام بطرق مختلفة حتى وإن كان هناك عدو في المنطقة، أنا كمقاتل أممي كنت شاهداً على الكثير من التطورات ضمن الحركة والبطولات التي يسطرها المقاتلون، ستتحرر كردستان وستوصلنا إلى النصر، فالمقاتلين لا يفكرون بالجوع ولا بالعطش ولا بأية صعوبات، فهم فقط يفكرون بحرية الشعب وبتصعيد النضال ضد العدو".

وبعد الانتهاء من قراءة رسالة المناضل الأممي تحدث أحد وجهاء عشيرة الولدة  العربية عادل هويدي الذي قال: "نحن أبناء المكوّن العربي نعتز ونفتخر بشهادة المناضل الأممي عزيز عرب، وتابع قائلاً: "دماء الشعوب امتزجت مع بعضها منذ تأسيس هذا الحزب الذي تأسس بفكر وأخوة الشعوب بفضل فكرة وفلسفة قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان.

ومن جهة أخرى قال الشيخ مسطم الميزر من عشيرة شمر " الشهداء ضحوا بأغلى ما يملكون في سبيل طرد الاحتلال من أرضهم، والمناضل عزيز عرب توجّه إلى جبال كردستان للدفاع عن حرية الشعوب وضحى بنفسه في سبيل تأسيس مجتمع ديمقراطي، وأصبح طريقاً لتوحيد الشعوب".

 وانتهت مراسم الاستذكار بترديد الشعارات التي تمجد الشهداء.

الحسكة

واستذكر اليوم المئات من اهالي مدينة الحسكة الشهيد الاممي عزيز عرب في ذكرى استشهاده الـ32 ، ونظم مجلس عوائل الشهداء وبالتنسيق مع مجلس مقاطعة الحسكة  مراسم وذلك في صالة قلعة السلام بمدينة الحسكة.

وزينت الصالة بصور الشهيد عزيز وشعارات" ثورة كردستان هي اساس الثورات في الشرق الاوسط، سأموت انا العربي... ولتحيا الشعوب الشرق الاوسطية".

وشارك في مراسم الاستذكار المئات من اهالي مدينة الحسكة، ومؤسسات المجتمع المدني، ، والاعضاء في مجلس الاعيان  في شمال وشرق سوريا، وممثلين عن الادارة الذاتية .

بدأ المراسم بالوقوف دقيقة صمت اجلالا لأرواح الشهداء، تلاها قراءة رسالة الشهيد عزيز عرب التي كتبها بخط يده و ارسلها لوالده  قبل استشهاده، من قبل  الاداري في منطقة الحسكة خبات سليمان

من ثم تحدث الرئيس المشترك لمجلس مقاطعة الحسكة عبد الغني اوسو و استذكر في مستهل حديثه الشهيد عزيز عرب وجميع شهداء الحرية، وقال /بان حلم وهدف الشهيد عزيز عرب قد تحقق اليوم في شمال وشرق سوريا بانتشار المساوة واخوة الشعوب والعيش المشترك بين المكونات وقد اخلطت الدماء وامتزجت مع بعضها البعض حتى تحررت هذه الارض من رجس الارهاب".

واشار أوسو بان الشهيد عزيز عرب التحق في صفوف حركة حرية كردستان لتحقيق امال شعبه، لذا علينا ان نسير على خطاهم ونمثل قيمهم وتطبيق وصاياهم، وهو الواجب الاكثر الحاحاً على الاطلاق لان شهدائنا هم الذين حققوا لنا الانتصارات والحياة الكريمة والمشرفة وجعلونا ذو هامات منتصبة واكسبونا الاستمرارية في الحياة من خلال ايقاف حياتهم".

وانتهت المراسم  بترديد الشعارات التي تمجد الشهادة وتخلد ذكراهم.

ويشار ان الشهيد عزيز عرب اسمعه الحقيقي" نادر شيخ حسن" من اصول عربية ينحدر من قرية مريمين التابعة لناحية شيراوا في عفرين، التحق عزيز كأول شخص عربي بصفوف حركة التحرر الكردستاني عام 1983 ، واستشهد بتاريخ 17 نيسان عام 1986 في آمد.

(كروب/سـ)

ANHA


إقرأ أيضاً