حكمت حبيب: مجرزة تل رفعت استكمال للهجوم التركي على سوريا

أكّد نائب رئيس الهيئة التنفيذية في مجلس سوريا الديمقراطية حكمت حبيب أن المجزرة التي ارتُكبت في ناحية تل رفعت اليوم تُضاف إلى سلسلة المجازر التي ارتكبتها حكومة العدالة والتنمية بحق أبناء الشعب السوري وتؤكد بأن الهجوم التركي مستمر بشكل صريح.

واستشهد 9 مدنيين معظمهم من الأطفال وأُصيب 10 على الأقل في القصف الوحشي التركي على ناحية تل رفعت بمقاطعة الشهباء.

وتعقيباً على قال نائب رئيس الهيئة التنفيذية في مجلس سوريا الديمقراطية حكمت حبيب "تعرضت منطقة تل رفعت اليوم لمجزرة جديدة، والتي تُضاف للمجازر التي ارتكبتها حكومة العدالة والتنمية بحق الشعب السوري، حيث ذهب ضحية هذه المجزرة شهداء أغلبهم من الأطفال".

وأضاف حبيب "نحن في مجلس سوريا الديمقراطية نُدين بشدة هذه المجزرة الجديدة التي أُضيفت إلى سجل المجازر التي ارتكبتها الدولة التركية بحق شعبنا السوري وخصوصاً أن هذه المنطقة هي آمنة, إلا أن هذا الأمر يُؤكد مرة أخرى على أن العدوان التركي مستمر على الشعب السوري وبكل أجزاء الجغرافية السورية، وتحت حجج واهية، وهذا ما نؤكده دائماً للعالم بأن تركيا لديها مشروع احتلالي كبير لكل المناطق السورية.

وهذه المجزرة حقيقة أتت في ظل بحث تركيا عن ما تدّعيه بإقامة منطقة آمنة إلا أنها هي تبحث عن منطقة أمنية وتمارس القتل بحق أبناء شعبنا.

ودعا حكمت حبيب للوقوف ضد هذا الهجوم قائلاً "على هذا الأساس نحن ندعو القوى الدولية وعلى رأسها الولايات المتحدة وروسيا الاتحادية للضغط على الدولة التركية لكي توقف اعتداءاتها على الشعب السوري وإدانة هذه الأعمال الإجرامية، كما نحث الشعب السوري ليكون يداً بيد من أجل الوقوف ضد هذا العدوان الصريح الذي يتعرض له شعبنا بكل مكوناته".

(ي ح)


إقرأ أيضاً