حقوقي: حل مشاكل الشرق الأوسط ممكن عبر رفع العزلة عن أوجلان

أكد الحقوقي محمد جميل خليل أن مشاكل الشرق الأوسط لا يمكن أن تحل إلا عبر رفع العزلة عن قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان، داعياً تركيا إلى مراجعة سياساتها الإقصائية.

وقال الناشط الحقوقي محمد جميل خليل "إن الحكومة التركية الحالية تمارس الفاشية وتتحمل مسؤولية الازمة السياسية والاقتصادية التي تعصف بالبلاد "

وأضاف الحقوقي" حيث تتهرب تركيا من التزاماتها الدولية والإنسانية التي تستوجب عليها حل المشاكل الداخلية والخارجية بوسائل سياسية ودبلوماسية، وتقوم بتصدير أزمتها الداخلية إلى كل من العراق وسوريا وليبيا ومصر وحتى سوريا حيث تهدد باجتياح شرق الفرات".

وتفرض الدولة التركية العزلة على أوجلان منذ الـ 5 من نيسان عام 2015.

وفي آخر لقاء مع محاميه في الـ 7 من آب الجاري، أكد أوجلان استعداده لحل المشاكل ودعا لعدم تجاهل الروابط التاريخية بين الشعبين الكردي والتركي.

وتابع خليل "إن المتغيرات الاستراتيجية التي تشهدها المنطقة تفرض على تركيا إجراء إصلاحات سياسية ".

وأكد الحقوقي، أن العزلة المستمرة على أوجلان، تعد خرقاً "ميثاق الأمم المتحدة وأنه يجب عليها إجراء حوار وطني شامل لتعديل الدستور توافقاً مع التزاماتها المترتبة وفق ميثاق حقوق الانسان الأوروبية وتنفيذاً للقرار القضائي الصادر عن محكمة حقوق الإنسان الاوربية بخصوص إعادة محاكمة المعارضين وإدخالهم في الحياة السياسية للبلاد وإتاحة الفرصة لمشاركة المعارضة السياسية في الحكم".

(م)

ANHA


إقرأ أيضاً