حقوق الإنسان والهلال الأحمر: يجب محاسبة تركيا واعتبار المرتزقة مجموعات إرهابية

اعتبرت منظمتا حقوق الإنسان والهلال الأحمر الكردي في إقليم عفرين، ممارسات الدولة التركية ومرتزقتها جريمة حرب، وطالبتا المجتمع الدولي بإدراج مرتزقة الدولة التركية على قائمة الإرهاب.

وتجمع اليوم العشرات من أهالي إقليم عفرين ساحة مخيم برخدان في مقاطعة الشهباء، للتنديد بالمجزرة التي ارتكبها جيش الاحتلال التركي ومرتزقته بحق الأطفال في تل رفعت.

ورفع الأهالي لافتات كتب عليها "نطالب دول العالم بإدخال مرتزقة أردوغان في قائمة الإرهاب"، "تركيا تحتل أرضنا وتقتل أطفالنا وكبارنا وروسيا صامتة" و"أردوغان قاتل الأطفال"، كما رفعوا صور الأطفال والمدنيين من ضحايا مجزرة تل رفعت.

وقرئ خلال التجمع بيانان منفصلان باسم منظمتي حقوق الإنسان والهلال الأحمر في إقليم عفرين بهذا الصدد.

واستنكرت المنظمتان إقدام جيش الاحتلال التركي ومرتزقته على قصف المدنيين في تل رفعت وقتلهم.

وذكرت المنظمتان في بيانيهما أن المجازر التي ترتكبها تركيا ومرتزقتها تعد انتهاكات لقوانين حقوق الإنسان واتفاقيات جنيف وهي جريمة حرب.

وطالبت منظمتا حقوق الإنسان والهلال الأحمر الكردي المنظمات الدولية وهيئة الأمم المتحدة بعقد جلسة طارئة والتدخل الفوري واعتبار "جرائم الدولة التركية والفصائل التابعة لها جرائم في اختصاص محكمة الجنايات الدولية وإصدار مذكرة توقيف بحق رجب طيب أردوغان وقادة الفصائل التابعة له علماً بأن هذه الجرائم موثقة بالأدلة والشهود كما نطالب المجتمع الدولي بإنهاء الاحتلال التركي للأراضي السورية كافة والخروج عن صمته حيال ما يجري من انتهاكات ضد الإنسانية وعدم الاكتفاء بإصدار قرارات تبقى حبراً على ورق دون تفعيل على أرض الواقع".

وانتهى التجمع بترديد الشعارات التي تحيي الشهداء.

 (كروب/ك)

ANHA


إقرأ أيضاً