حسن: الملتقى خرج بنتائج إيجابية لتوحيد الصف الكردي

أشار عضو اللجنة التحضيرية لملتقى الأعيان والعشائر الكردية، همبر حسن إلى أن الملتقى خرج بنتائج إيجابية مهمة تدعو إلى وحدة الصف الكردي وانعقاد كونفرانس كردي، لبناء الوحدة وإبعاد خطر التهديدات التركية على القضية الكردية، مؤكداً مواصلتهم لتنظيم مثل هذه الفعاليات.

اجتمع يوم أمس أكثر من 1200 شخص من وجهاء العشائر الكردية في شمال وشرق سوريا في مدينة ديرك بإقليم الجزيرة، لمناقشة التحديات الأخيرة والتهديدات التركية المستمرة على شمال وشرق سوريا، بالإضافة إلى الدعوة لوحدة الصف الكردي.

وعلى هامش الملتقى التقت وكالتنا ANHA مع عضو اللجنة التحضيرية لملتقى الأعيان والعشائر الكردية همبر حسن للحديث حول النتائج التي تمخضت عن الملتقى، وأهم المواضيع التي تمت مناقشتها.

ووصف همبر في بداية حديثه أعمال الملتقى "بالجيدة" من حيث الحضور والمشاركة والآراء التي خرجت، وأضاف:" لقد استمعنا إلى انتقادات العشائر الحاضرة حول التأخر في انعقاد مثل هكذا ملتقى خاص لمناقشة وحدة الصف الكردي وللوقوف ضد التهديدات التركية على المنطقة، وكان هذا دليلاً على مدى تماسك مجتمعنا واستعداده للوقوف في وجه كافة التحديات".

ونوه حسن أن الهدف من تنظيم هذا الملتقى كان لتوحيد الصف الكردي ومساندة أعمال المؤتمر الكردستاني لعقد كونفرانس توحيد الصف الكردي، ولاتخاذ موقف موحد في وجه التهديدات التركية.

وحول ما دار من نقاشات في الملتقى قال حسن:" كان هناك انتقادات للمجلس الوطني ودعوته  ليكون على استعداد وجاهزية لخدمة مجتمعه ووحدته الكردية، وخطو خطوة جدية، ومطالبته بالخروج من سباته والدخول في خدمة القضية الكردية والكف عن التفكير بالمصالح الضيقة والشخصية".

وأضاف حسن "بأن العشائر أبدت رضاها بعقد مثل هذا الملتقى وانطلاقته بالنشيد الوطني الكردي "أي رقيب"، وخرجت آراء كثيرة أكدت أنهم كانوا بحاجة لمثل هذه الفعاليات والتجمعات لتقوية الترابط والوحدة الكردية وتوحيدها في وجه التحديات الجارية".

ونوه همبر، بأن العشائر أكدت أن موقفها موحد حيال وحدة الصف الكردي والوقوف في وجه التهديدات التركية، وناشدت الإدارة الذاتية الديمقراطية والمجلس الوطني الكردي ليلقوا كافة الخلافات الموجودة بينهم جانباً ويسعوا لتوحيد القوى السياسية الكردية ليتمكنوا معاً من مواجهة التحديات وتحقيق الحرية لشعبهم.

وأنهى عضو اللجنة التحضرية لملتقى أعيان وشيوخ العشائر الكردية همبر حسن حديثه بالتأكيد على مواصلتهم لتنظيم مثل هذه الفعاليات التي من شأنها خدمة وحدة الصف الكردي.

وتجدر الإشارة إلى أن العشائر دعت في بيانها الختامي لملتقى العشائر الكردية كافة الشعوب السورية للوقوف صفاً واحداً ضد التهديدات التركية، كما دعت "السلطات في دمشق" إلى فتح حوار جاد مع مجلس سوريا الديمقراطية لحل الأزمة.

(كروب/ل)

ANHA


إقرأ أيضاً