حزب سوريا المستقبل يعقد اجتماعاً لشرح التطورات السياسية للشبيبة

عقد اليوم حزب سوريا المستقبل اجتماعاً لشبيبة الرقة وريفها لمناقشة آخر التطورات السياسية التي تشهدها المنطقة، وذلك في مقر الحزب في مدينة الرقة.

بهدف توعية الشبيبة من الناحية السياسية عقد حزب سوريا المستقبل اجتماعاً في مبناه الكائن في الجزء الجنوبي من مدينة الرقة، دارت النقاشات خلال الاجتماع عن آخر التطورات السياسية التي تشهدها سوريا عامةً ومناطق شمال وشرق سوريا خاصةً.

وبحضور العشرات من شبيبة الرقة والأمينة العامة لحزب سوريا المستقبل هفرين خلف وأعضاء من الحزب بدأ الاجتماع بالوقوف دقيقة صمت، وتم اختيار أعضاء للديوان المؤلف من 4 أشخاص.

وفي البداية تطرّقت الأمينة العامة لحزب سوريا المستقبل هفرين خلف إلى الواجب المُلقى على عاتق أبناء الشعب السوري، وقالت "يجب على الشعب السوري أن يكون  متماسكاً ومتوحداً ضد أي جهة تحاول زرع الفتن فيما بين أطيافه، لأن هذه الأطياف تمثل ألوانه، وعندما نتوحد ونتقبل بعضنا على أساس الفكر الذي يؤدي إلى كرامة السوريين ويدعم وجوده ويحقق حريته عندها نستطيع أن نقول ساد وتوحد الشعب السوري".

هفرين خلف أشارت إلى أهمية صياغة دستور جديد مناسب لكل السوريين وقالت " يتطلب صياغة دستور جديد لسوريا، وليس تغيير بند منه بل صياغة دستور جديد يناسب كل السوريين ويحفظ حقوق جميع المكونات والطوائف".

واختتم الاجتماع بالاستماع لآراء الشبيبة ومقترحاتهم، فيما تمحورت النقاشات حول الأوضاع التي شهدتها المنطقة.

وتجدر الإشارة بأن مدينة الرقة تعرّضت في الآونة الأخيرة لتفجيرات كان الهدف منها زعزعة الأمن والاستقرار في مدينة الرقة.

(رع- ح ع/خ)

ANHA


إقرأ أيضاً