حزب بوتين يتلقى خسائر كبيرة في انتخابات مجلس العاصمة موسكو

تلقى حزب (روسيا الموحدة) الحاكم في روسيا والذي ينتمي إليه الرئيس فلاديمير بوتين خسائر كبيرة في انتخابات مجلس مدينة موسكو حيث خسر فيها أكثر من ثلث مقاعده.

أفادت نتائج مؤقتة لانتخابات مجلس مدينة موسكو بعد فرز كل الأصوات تقريباً، بأن المرشحين المدعومين من السلطة خسروا عشرين مقعداً على الأقل من مناطق العاصمة البالغ عددها 45, حيث كان الموالون للسلطة يشغلون 38 مقعداً في برلمان العاصمة.

والمرشحون الشيوعيون هم أكبر الرابحين في هذه الانتخابات, فقد فازوا بـ13 مقعداً مقابل خمسة من قبل, أما حزب "يابلوكو" الليبرالي فسيشغل ثلاثة مقاعد مع فوز مرشحة مستقلة تلقى دعمه.

أما حزب "روسيا العادلة" الذي يُعد من المعارضة التي يسمح بها الكرملين، فقد دخل برلمان موسكو بثلاثة نواب.

وذكرت وكالة الأنباء "أنترفاكس" أن تسعة نواب سابقين من حزب "روسيا الموحدة" الحاكم لم يتم انتخابهم من جديد، بينهم رئيس فرع الحزب في موسكو أندري ميتيلسكي الذي انتخب للمرة الأولى في 2001.

وبلغت نسبة المشاركة 21,77 بالمئة، بزيادة طفيفة عن الانتخابات المحلية السابقة التي جرت في 2014.


إقرأ أيضاً