حزب الخضر: إقالة رؤساء البلديات في باكور حلقة في سلسلة الإبادة الممنهجة

أشار حزب الخضر الكردستاني، بأن إقالة رؤساء البلديات المنتخبين في باكور "شمال كردستان"، هي حلقة في سلسلة الإبادة الممنهجة، مطالباً العالم الحر والرأي العام العالمي، بإدانة النظام التركي، ووضعه في قائمة الأنظمة التي ترعى الارهاب.

أصدر حزب الخضر الكردستاني اليوم بياناً كتابياً، حول استيلاء حكومة العدالة والتنمية التركية على بلديات "آمد، وان، وماردين"، في باكور "شمال كردستان".

وجاء في نص البيان:

"يصر النظام التركي، يوما بعد يوم على الإيغال بدم الشعب الكردي في باكور كردستان، مرة عبر العمليات الإبادة العسكرية التي لم تتوقف منذ تأسيس الكيان التركي وإلى الآن، ومرة عبر الإبادة السياسية والثقافية التي يقوم بها بشكل ممنهج، وما قام به مؤخرا من إقالة رؤساء بلديات آمد وماردين و وان، سوى حلقة في سلسلة الإبادة هذه.
فلم يحدث في أي دولة توجد فيها أدنى درجات الديمقراطية، أن يتم إقالة رؤساء منتخبين بالطرق الديمقراطية.
إن النظام السياسي الاسلاموي التركي لايؤمن بالديمقراطية إلا عندما يكون سلما لوصوله للسلطة.
إننا في حزب الخضر الكردستاني ندين ونشجب عملية إقالة رؤساء البلديات المنتخبين بصوت الشعب والمعبرين عن إرادته.
كما نطالب العالم الحر والرأي العام العالمي، بإدانة النظام التركي، ووضعه في قائمة الأنظمة التي ترعى الارهاب.
كما نناشد شعبنا في جميع اجزاء كردستان وبالأخص في شماله للوقوف صفا واحدا في وجه الفاشية التركية، والالتفاف حول إرادتهم الحرة إلى حين تحقيق مطالبهم في الحرية والديمقراطية"


إقرأ أيضاً