حزب الحداثة والديمقراطية يدين استيلاء السلطات التركية على بلديات باكور

اعتبر حزب الحداثة والديمقراطية، استيلاء السلطات التركية على بلديات في باكور، تعدياً على إرادة الشعب.

وقبل أيام، استولت السلطات التركية على بلديات آمد ميردين ووان في باكور (شمال كردستان). ولاقت الخطوة التركية استهجاناً في داخل كردستان وفي اوروبا وأمريكا على الصعيدين الشعبي والرسمي.

وفي هذا السياق، ندد حزب الحداثة والديمقراطية بأفعال السلطات التركية عبر بيان كتابي.

وجاء في نص البيان:

"في فصل من فصول الارتكاس نحو الاستبداد العاري في تركيا، وفي انكشاف قبيح اضافي ابعدت الاخيرة ثلاث رؤساء بلديات منتخبة".

وأضاف البيان "إن حزب الحداثة و الديمقراطية الذي يقف على الدوام ضد ممارسات الدولة التركية الرعناء في سورية، من احتلال وتبن لفصائل متطرفة و استعداء لتجربة المجتمع الديمقراطي التي تمضي على قدم و ساق في شمال سورية و شرق الفرات، يدين بشدة التعدي السافر على ما تبقى من الديمقراطية التركية، بالتعدي على ما قالته صناديق الاقتراع في هذا البلد، و يعلن عن تضامنه التام و الكامل مع رؤساء هذه البلديات، أولئك الذين فوضهم اهلهم و شعبهم بإدارة شؤونهم في تلك المدن".

(م)


إقرأ أيضاً