حزب الاتحاد الديمقراطي يستذكر المناضل عزيز عرب في سري كانية

استذكر حزب الاتحاد الديمقراطي في مدينة سري كانيه التابعة لمقاطعة الحسكة، استشهاد المناضل عزيز عرب، خلال تنظيم محاضرة عن حياته النضالية، وقراءة رسالته التي كتبها بخط يده.

نظم اليوم حزب الاتحاد الديمقراطي في مركز واشو كاني للثقافة والفن بمدينة سري كانيه محاضرة لاستذكار أول شهيد عربي ضمن صفوف حركة حرية كردستان الذي استشهد بتاريخ  17نيسان 1986في منطقة هكاري شمال كردستان، وذلك بحضور كافة أعضاء المراكز والمؤسسات المدنية في المدينة، بالإضافة إلى العشرات من الأهالي.

وزينت قاعة المحاضرة بصور قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان وصور المناضل عزيز عرب، بالإضافة إلى أعلام حزب الاتحاد الديمقراطي ومجلس المرأة في حزب الاتحاد الديمقراطي.

وبدأت المحاضرة بوقوف الأهالي دقيقة صمت، تلاها إلقاء الرئيس المشترك لمكتب علاقات حزب الاتحاد الديمقراطي في مقاطعة الحسكة جوان عيسو كلمة استذكر في بدايتها الشهيد عزيز عرب وكافة شهداء الحرية وأخوة الشعوب.

وبيّن عيسو " إن المناضل الثوري عزيز عرب من أبناء الشعب العربي، التحق بحركة التحرر الكردستانية لأنه كان على يقين أن حرية شعوب الشرق الأوسط تمر عبر تحرير الشعب الكردي والخلاص من كافة الأنظمة السلطوية والديكتاتورية التي فرقت بين الشعوب وتمارس بحقها الظلم، وكان نضاله واستشهاده نقطة تحول لفتح الطريق أمام تكاتف شعوب المنطقة ونضالهم لتحرير أرضهم كما حصل في شمال وشرق سوريا".

وأكد عيسو في نهاية حديثه أن أهداف الشهيد عزيز من أجل تحقيق الحرية وأخوة الشعوب والمساواة، تتحقق اليوم في روج آفا وشمال وشرق سوريا من خلال مشروع الأمة الديمقراطية.

ومن ثم قرأت فادية ابراهيم الرئيسة المشتركة لمجلس ناحية سري كانيه، رسالة المناضل عزيز عرب التي كتبها بخط يده قبل استشهاده، وتتمحور حول كيفية التحاقه بصفوف حركة تحرر كردستان وارتباطه وتأثره بالحركة.

وانتهت المحاضرة بترديد الشعارات التي تحيي مقاومة الشهداء.

(ب ر/ل)

ANHA


إقرأ أيضاً