حركة فتح تجدد رفضها لصفقة القرن رغم الضغوط الأميركية

جددت حركة فتح الفلسطينية, اليوم الاثنين, رفضها لصفقة القرن على الرغم من الضغوط الأمريكية والإسرائيلية عليها.

مركز الأخبار

أكد المتحدث باسم حركة فتح الفلسطينية منير الجاغوب, اليوم الاثنين، أن الحركة لن تتراجع عن موقفها الرافض لصفقة القرن رغم الضغط الذي تمارسه الولايات المتحدة وإسرائيل على الصعيد المالي.

وقال الجاغوب في بيان له: "تشدد الولايات المتحدة وإسرائيل هجومهما على فلسطين، هذه المرة من خلال تشديد الحصار المالي، لا لسبب سوى لأننا نرفض الانصياع لما يحاولون فرضه على شعبنا من خطط ومشاريع لا هدف لها سوى تصفية القضية الفلسطينية".

وأضاف: "عندما اتخذنا قرارنا برفض صفقة القرن كنا على يقين أن أمريكا وإسرائيل ستستخدمان كل ما لديهما من وسائل الضغط والترهيب لمحاولة ثنينا عن موقفنا".

وتابع المتحدث باسم حركة "فتح": "أمريكا تهدد البنوك لكي تمتنع عن قبول أية تحويلات مالية للسلطة الوطنية الفلسطينية، وتستعد إسرائيل من جانبها لمصادرة أموال الضرائب الفلسطينية التي تجبيها بحسب اتفاق باريس الاقتصادي وهي حق فلسطيني وليست منة من أحد".

وشدد على أنهم يدركون حجم ما ينتظرهم من صعوبات، و"لكننا نؤكد لأمريكا وإسرائيل شيئاً واحداً: لن نتراجع عن موقفنا الرافض لصفقة القرن!".

(ي ح)


إقرأ أيضاً