حركة المرأة الشابة تُناشد الشبيبة للانضمام لوحدات حماية الشعب والمرأة لحماية الشعب والأطفال

أوضحت حركة المرأة الشابة بأنهن ينظمن أنفسهن للانضمام إلى وحدات حماية المرأة التي هي كرامتهن، وقالت: "سندافع عن أرضنا وهذا حقنا المشروع". وطالبت الشبيبة بالانضمام إلى وحدات حماية الشعب والمرأة للدفاع عن الأرض التي حُررت من يد مرتزقة داعش والتي تتعرض الآن للهجمات من قبل جيش الاحتلال التركي.

تحت شعار "الهجمات على وطننا هي هجمات على أجسادنا"، تجمع المئات من عضوات حركة المرأة الشابة في إقليم الجزيرة، في ساحة الشهداء الأمميين في الناحية الشرقية بمدينة قامشلو شمال شرق سوريا للتنديد بهجمات الاحتلال التركي ومرتزقته على مناطق شمال شرق سوريا، والمجزرة التي ارتكبها الاحتلال، أمس الاثنين 2 كانون الأول، في تل رفعت، ودعماً لوحدات حماية المرأة.

وشارك في التظاهرة اتحاد المرأة الشابة في إقليم الجزيرة، وعضوات مؤتمر ستار، والمئات من نساء مدينة قامشلو، وعضوات قوات حماية المجتمع، وعضوات قوات الأمن الداخلي- المرأة.

رفعت المشاركات يافطات كُتب عليها "مجازركم تزيدنا إصرارا"، و"بمقاومة المرأة سنحطم الاحتلال والفاشية"، كما رفعت المشاركات صور الشهيدات وأعلام المرأة الشابة، ومؤتمر ستار، وحدات حماية المرأة، وأعلام قوات سوريا الديمقراطية، وصور قائد الشعب الكردي عبدالله أوجلان.

كُلنا وحدات حماية المرأة

انطلقت التظاهرة من أمام دوار الشهداء الأمميين في حي العتنرية في الناحية الشرقية، وجابت الشارع الرئيسي المؤدي إلى حي قدوربك، مرديين شعارات "لا للاحتلال التركي"، و "تحيا مقاومة المرأة الشابة"، و "كلنا وحدات حماية المرأة"، و "بالشبيبة بدأنا وبالشبيبة سننتصر"، و "لن نتخلى عن أرضنا"، وتوقف المتظاهرون أمام دوار سوني في حي قدوربك في الناحية الشرقية بمدينة قامشلو.

وتحدثت في التظاهرة الإدارية في اتحاد المرأة الشابة في إقليم الجزيرة جيان كوجر وقالت: "يرتكب جيش الاحتلال التركي أبشع الجرائم بحق أبنائنا وأمهاتنا وأطفالنا في شمال شرق سوريا، وآخرها مجزرة تل رفعت يوم أمس، والهدف من ذلك إبادة الشعب في شمال شرق سوريا وبشكل خاص الشعب الكردي".

وبيّنت جيان كوجر: "الاحتلال التركي يقوم باستهداف الأطفال والنساء لأنه يتخوف منهم ولأنهم مستقبلنا وسيكونون شهوداً على المجازر التي ترتكب بحق الشعب في شمال شرق سوريا".

ونددت جيان كوجر باسم المرأة الشابة بالهجمات التركية على مناطق شمال شرق سوريا، والمجزرة التي ارتكبها الاحتلال التركي في تل رفعت، وأوضحت بأنهن سيقاومن الاحتلال التركي ولن يتخلين عن أرضهن.

كما أكدت جيان كوجر أيضاً: "نقوم بتنظيم أنفسنا لننضم إلى وحدات حماية المرأة التي هي كرامتنا، وسندافع عن أرضنا وهذا حقنا المشروع". طالبت الشبيبة بالانضمام إلى وحدات حماية الشعب والمرأة للدفاع عن الأرض التي حُررت من مرتزقة داعش والتي تتعرض الآن للهجمات من قبل جيش الاحتلال التركي.

وانتهت التظاهرة بالشعارات التي تحيي مقاومة وحدات حماية المرأة وقوات سوريا الديمقراطية وتمجد عظمة الشهداء.

(س ع/ أ ب)

ANHA


إقرأ أيضاً