حركة الطلبة الديمقراطيين: نحن على استعداد لفعل ما يقع على عاتقنا من مسؤوليات تجاه الوطن

قال حركة الطلبة الديمقراطيين أنهم لا يقبلون أي غرباء على أرض شمال وشرق سوريا التي دفعت 11 آلف شهيداً، وأكدوا أنهم على استعداد لتلبية ما يقع على عاتقهم من مسؤوليات تجاه الوطن.

أصدر حركة الطلبة الديمقراطيين بياناً إلى الرأي العام حول هجمات جيش الاحتلال التركي ومرتزقته على مناطق شمال وشرق سوريا.

وتجمع طلاب وطالبات حركة الطلبة الديمقراطيين أمام جامعة قرطبة ببلدة كرباوي في ريف مدينة قامشلو شمال سوريا، حاملين رايات وحدات حماية الشعب والمرأة للأدلاء بالبيان الذي قرأ من قبل الإداري في حركة الطلبة ديار علي.

وجاء في البيان "نحن كحركة الطلبة الديمقراطيين لا نقبل أي غريب على أرضنا ويدنسها ويحتلها، كون أرض روج آفا وشمال وشرق سوريا رويت بدماء 11 الف شهيد".

ولفت البيان الانتباه: بفضل تلاحم الكرد والعرب والسريان والتركمان والجركس تم تحرير أرض شمال وشرق سوريا، وقدم أبناء وبنات هذا الأرض تضحيات لخلق حياة حرة وديمقراطية تسودها المكونات بين جميع المكونات.

وأوضح البيان: من أجل تحرير أرضنا ومنع المحتلين من الدخول اليها، يقدم مقاتلو ومقاتلات قوات سوريا الديمقراطية شهداء يومياً من اجل صون وحفظ الكرامة والأرض، مشدداً: "نحن لا نعتمد على أي دولة نحن نثق فقط في قوات سوريا الديمقراطية ووحدات حماية الشعب والمرأة في مجابهة جيش الاحتلال التركي".

وبين البيان: كل الحروب التي خاضت في شمال وشرق سوريا رفعت شعار المقاومة، لذلك هذه الحرب حرب الشعب الثوري، وأكد الطلبة في ختام البيان "نحن من جانبنا مستعدون بما يملي على عاتقنا من مسؤوليات وواجبات تجاه وطننا".

(أس/)

ANHA


إقرأ أيضاً