حركة الشبيبة الثورية السورية تستذكر شهداء مقاومة العصر

استذكرت حركة الشبيبة الثورية السورية شهداء الحركة الذين استشهدوا أثناء مشاركتهم في مقاومة العصر، وخلال ذلك أكّد الشبيبة على مواصلة درب الشهداء حتى تحرير عفرين من الاحتلال التركي والوصول إلى مجتمع حر وديمقراطي.

المراسم بدأت بتظاهرة نظّمها الشبيبة شارك فيها العشرات من ذوي الشهداء أيضاً، ورفع خلالها المشاركون المشاعل وصور الشهداء" كرزان وهاوار وبروسك " أعضاء حركة الشبيبة الذين استشهدوا خلال مقاومة العصر، وأعلام حركة الشبيبة.

التظاهرة انطلقت من ساحة ناحية أحرص في الشهباء وسط ترديد الشعارات التي تدعو للمقاومة وتمجد الشهداء وتوجهت نحو مزار الشهداء، بدأت المراسم بالوقوف دقيقة صمت، قرأت بعدها زيفين نعسو من مجلس عوائل الشهداء بياناً جاء فيه:

"بمناسبة مرور عام على استشهاد ثلاثة رفاق من خيرة شبابنا الثوريين الذين استشهدوا في المرحلة الثانية من مقاومة العصر.

في شخوص هؤلاء الشهداء نستذكر جميع شهداء الحرية ونقول أنتم أحياء في قلوبنا وأنتم النور الذي ينير درب الحرية والكرامة.

نقف إجلالاً وإكراماً أمام هاماتهم، هؤلاء الرفاق الثلاثة الذي كانوا يُمثلون طليعة الشبيبة الثورية المبنية على فلسفة الأمة الديمقراطية والمبنية على روح الشبيبة التوّاقة للحرية.

 بدورنا نحن لجنة أبناء الشهداء نُعزي شعبنا وقائدنا وعوائل الشهداء ونعاهدهم بأن نتابع مسيرتهم النضالية حتى تأسيس مجتمع حر ديمقراطي بقيادة الفئة الشابة التوّاقة للحرية والديمقراطية حتى تحرير كل شبر من الأراضي السورية ورجس الإرهاب والمرتزقة وخاصة في عفرين ونكون على قدر المسؤولية لتأسيس سوريا حرة ديمقراطية تعددية لامركزية تعيش فيها جميع مكونات الشعب دون تمييز".

المراسم انتهت بعد ذلك بالشعارات التي تُمجد الشهداء وتخلد ذكراهم.

ANHA


إقرأ أيضاً