جيفري: الحرب على داعش ستستمر

نقلت وكالة رويترز عن مبعوث الولايات المتحدة بشأن سوريا، جيمس جيفري، قوله: "إن الحرب التي يخوضها التحالف الدولي ضد داعش لم تنته على الرغم من أن التنظيم المتشدد لم يعد يسيطر على أراض".

وقال جيفري في إفادة بوزارة الخارجية الأمريكية إن الولايات المتحدة لا تعلم مكان زعيم داعش أبو بكر البغدادي.

وأضاف أن خسارة داعش آخر معقل لها في سوريا في مطلع الأسبوع كان "يوما عظيما"، لكنه أشار بأن الحرب ضد داعش ستستمر وأن القوات الأمريكية ستظل في سوريا بأعداد محدودة للمساعدة.

وقال جيفري للصحفيين "هذه ليست نهاية القتال ضد داعش. هذا سيستمر لكن بطريقة قتال مختلفة".

وتابع جيفري قائلاً "إن تركيز التحالف كان على الهزيمة الدائمة لداعش والضغط على الحكومات لاستعادة المقاتلين الأجانب الذين تم أسرهم خلال الصراع".

وأكد إن معظم السجناء الذين اعتقلتهم قوات سوريا الديمقراطية كانوا من العراقيين والسوريين. وقال إن هؤلاء ستتم إعادتهم إلى مجتمعاتهم من أجل "إزالة التطرف وإعادة دمجهم وفي بعض الحالات لعقابهم".

ونفت تقارير عن أن التحالف بقيادة الولايات المتحدة يدرس إقامة محكمة دولية لمحاكمة الأسرى. وقال "نحن لا نبحث هذا في الوقت الراهن".

وأوضح أنه من الصعب تقدير عدد السجناء بمن فيهم العراقيون والسوريون والعناصر الأجانب الذين تحتجزهم قوات سوريا الديمقراطية. وقال "يتحدث الناس معي ويقولون إنهم عند مستوى 7000 أو أكثر لكن ربما زاد العدد خلال مطلع الأسبوع".

وقبيل الهجوم النهائي على الباغوز في مطلع الأسبوع، قالت قوات سوريا الديمقراطية أن لديها 800 داعشي أجنبي وما يربو على ألفين من زوجات وأطفال عناصر داعش.

هذا وطالبت الإدارة الذاتية الديمقراطية يوم أمس بتشكيل محكمة دولية لمحاكمة مرتزقة داعش المعتقلين لدى قوات سوريا الديمقراطية.

(م ش)


إقرأ أيضاً