جيفري يستبعد اندلاع نزاع بين واشنطن وموسكو وأنقرة في سوريا

أعلن المبعوث الخاص للخارجية الأمريكية بشأن سوريا جيمس جيفري، أن بلاده تفكر في دعم الجيش التركي في إدلب عبر تقديم معلومات استخباراتية ومعدات عسكرية، كما استبعد احتمال اندلاع نزاع واسع بمشاركة واشنطن وموسكو وأنقرة.

وقال جيفري اليوم الخميس في حديث تلفزيوني أدلى به أثناء الزيارة التي يقوم بها إلى تركيا حالياً: "الولايات المتحدة تنظر في سبل تقديم الدعم لتركيا في إدلب في إطار حلف الناتو، والأولوية هنا تعود لتزويد العسكريين الأتراك بمعلومات استخباراتية ومعدات عسكرية".

وشدد المبعوث الأمريكي، على أن الحديث لا يدور حتى الآن عن دعم أنقرة عن طريق إرسال جنود أمريكيين إلى منطقة النزاع.

واستبعد جيفري احتمال اندلاع نزاع واسع النطاق في الساحة السورية بمشاركة الولايات المتحدة وتركيا وروسيا وإسرائيل، معتبراً أن هؤلاء "اللاعبين الكبار"  يتوخون أقصى درجات الحذر في تحركاتهم.

وأشار المبعوث الأمريكي، إلى أن واشنطن وأنقرة تتفقان في العديد من النقاط حول إدلب، مؤكداً "حق تركيا في حماية أمنها وحدودها".

وتأتي زيارة جيفري إلى أنقرة في ظل تصعيد عسكري يشهده الشمال السوري في الفترة الأخيرة، سقط جراءه عدد من الجنود الأتراك بين قتيل وجريح بقصف للنظام، وذلك بعد أن أدخلت تركيا تعزيزات عسكرية إلى إدلب.

المصدر: وكالات


إقرأ أيضاً