جولة للاطلاع على حقول القمح في ريف دير الزور

قامت لجنة الزراعة التابعة لمجلس دير الزور المدني بجولة للاطلاع على حقول القمح في ريف دير الزور بعد رش الفلاحين مبيدات للأعشاب الضارة، بالإضافة لتقديم النصائح للمزارعين للحفاظ على محصولهم وزيادة الإنتاج.

ضمن خطط النهوض بالقطاع الزراعي قامت لجنة الزراعة التابعة لمجلس دير الزور المدني بجولة برفقة مهندسين زراعيين واختصاصين على حقول بلدة الكبر و محيميدة لتفقد حقول القمح بعد موجة من رش مبيد (السلفون) الذي يقضي على الأعشاب الضارة (سنيسلة، فجيلة، النفل، الشوفان ،الحنيطة)

وحصد المبيد الذي تم استخدامه في القضاء على الأعشاب الضارة نتائج مقبولة علماً أن كلفة رش الدونم 1300ل .س ونسبة المادة الفعالة 75%.

شيرين مسعود الرئيسة المشتركة للجنة الزارعة، أوضحت أن اللجنة مستمرة بتقديم النصح والإرشادات للمزارعين، لتطور الواقع الزراعي في ريف دير الزور ولزيادة الإنتاج للوصول إلى الاكتفاء الذاتي.

المزارع عبد الأحمد قال "قمنا برش محصول القمح بناءً على إرشادات لجنة الزراعة بمواعيد السقاية ورش المبيد ضمن مواعيده وكانت النتيجة واضحة بالقضاء على النباتات الضارة  في مزارع القمح مقارنةً بالسنوات الماضية".

(ف ف/خ)

ANHA


إقرأ أيضاً