جهود حثيثة للرقي بالعملية التربوية في إقليم الجزيرة

أطلقت هيئة التربية والتعليم في إقليم الجزيرة حملة واسعة لترميم وصيانة المدراس ضمن الإقليم وإخضاع كافة المعلمين والمعلمات لدورات تدريبية تأهيلية وتخصصية تحضيراً للعام الدراسي الجديد، بالإضافة لإعداد مناهج لطلبة الثاني الثانوي بكافة فروعه، والتخطيط مع جامعة روج آفا لفتح معاهدة عالية.

يوجد في إقليم الجزيرة 2450 مدرسة بشتى مراحلها الابتدائية والإعدادية والثانوية والصناعية، وستحتضن في العام الدراسي 2019/2020 ما يفوق 224700 طالب/ة من جميع المكونات المتعايشة في إقليم الجزيرة شمال شرق سوريا، وسيتولى 2450 معلماً ومعلمة مهام تدريسهم.

وتتبع هيئة التربية والتعليم في إقليم الجزيرة نظام التدريس المبني على أُسس ومبادئ الأمة الديمقراطية، حيثُ تُدرس 3 مناهج دراسية بثلاث لغات، الكردية، والعربية والسريانية، مما يُتيح لكل طالب التعلم بلغته الأم وفقاً لمبادئ فلسفة الأمة الديمقراطية.

وبانتهاء العام الدراسي 2018/2019 استنفرت هيئة التربية والتعليم في إقليم الجزيرة كامل جهودها وطاقاتها لتهيئة وصيانة المدارس للعام الدراسي، الرئيس المشترك لهيئة التربية والتعليم في إقليم الجزيرة محمد صالح عبدو قال: " إطلاق الهيئة حملة واسعة النطاق لإصلاح وصيانة وترميم المدارس تحضيراً للعام الدراسي الجديد".

وأشار محمد صالح عبدو لتأسيس مكتب الدراسات والتخطيط لتنظيم عملية صيانة وإصلاح المدارس وفق مخطط مدروس من قبل الهيئة.

دورات تدريبية لرفع كفاءة المعلمين والمعلمات

عبدو نوّه إلى إخضاع كافة المعلمين والمعلمات في إقليم الجزيرة لدورات تدريبية وتأهيلية ضمن المعاهد التعليمية الموجودة ضمن مدن ونواحي الإقليم، وتُركز الدورات التدريبية على المناهج التدريسية وطرائق التدريس، وأكد بأن التدريب يسير بشكل جيد والهدف منه رفع كفاءة المعلمين والمعلمات.

ولفت عبدو الانتباه إلى هيئة التربية والتعليم التي تحاول التخلص من الأخطاء والنواقص التي ظهرت خلال العام الدراسي الفائت، وقال: "تم تعزيز جميع المديريات في إقليم الجزيرة بكادر تدريسي ذو كفاءة عالية لإنجاح العملية التربوية".

محمد صالح عبدو أشار لطباعة الكتب الدراسية للعام الدراسي 2019/2020 بعد إجراء التعديلات المناسبة عليها وفق الملاحظات الواردة من المختصين والمعنيين بالسلك التربوي. وكشف أعداد الهيئة مناهج دراسية للصف الحادي عشر، بالإضافة لتخصيص كادر تدريسي لهذه المرحلة.

وبيّن الرئيس المشترك لهيئة التربية والتعليم في إقليم الجزيرة محمد صالح عبدو للتخطيط مع جامعة روج آفا لفتح كليات ومعاهد جديدة في العام الدراسي الجديد لعام 2019/2020، ومن المقرر فتح معهد عالي لهندسة الميكاترون وتحتوي هندسة الإلكترونية والميكانيك، بالإضافة لفتح معهد عالي للهندسة المدنية وهندسة العمارة وفتح معهد خاص للترجمة الإنكليزية.

وتم تدريس مناهج الإدارة الذاتية الديمقراطية في كافة مدراس إقليم الجزيرة، ضمن المرحلتين الابتدائية والإعدادية بالإضافة للأول الثانوي، وفي العام الدراسي تم إدراج مناهج الإدارة ضمن الصف الثاني الثانوي بجميع فروعه.

(أ ب)

ANHA


إقرأ أيضاً