جنرال روسي يؤكد التزام قسد بالاتفاقيات المبرمة مع روسيا

فنّدت القوات الروسية المنتشرة شمالي سوريا الادعاءات التركية بشأن عدم انسحاب قوات سوريا الديمقراطية من الشريط الحدودي نحو العمق السوري، مؤكدةً بأن قسد انسحبت بموجب اتفاقٍ أمني أُبرم بين روسيا الاتحادية وقسد.

وجاء حديث الجنرال بوريس  ستالينغراد قائد الشرطة العسكرية الروسية المنتشرة في إقليم الفرات في تصريحٍ خاص لوكالتنا اليوم الاثنين، بالتزامن مع ادعاءات تركية متكررة حول عدم التزام قوات سوريا الديمقراطية بالاتفاق وبقائها على الشريط الحدودي، ما يخلق ذريعة لتركيا باستئناف العدوان على مناطق أخرى شمالي سوريا.

بوريس أكّد بأنهم "كوحدات عسكرية تابعة لحكومة روسيا الاتحادية انتشروا إلى جانب قوات الجيش السوري على الحدود السورية التركية وخطوط  التماس مع القوات التركية، لمنع إراقة الدماء والاشتباكات بين الأطراف المتصارعة"، وفق اتفاقٍ جرى توقيعه مسبقاً بين الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا وحكومة روسيا الاتحادية.

وحول الادعاءات التركية المتكررة، أشار الجنرال بوريس بأن قوات سوريا الديمقراطية انسحبت بالكامل من الشريط الحدودي إلى عمق 32 كيلو متراً، إذ تتكفل روسيا بحماية المنطقة ضد الهجمات الخارجية وعودة الإرهاب.

وأعلنت قوات سوريا الديمقراطية أواخر تشرين الأول/أكتوبر انسحاب قواتها على ثلاث دفعات من الشريط الحدودي مع تركيا من إقليمي الجزيرة والفرات شمالي البلاد، لكن التهديدات وخروقات اتفاقية وقف إطلاق النار من الجانب التركي لم تتوقف.

( د أ – ز س/ج)

ANHA


إقرأ أيضاً