جملة من المشاريع الخدمية قيد الإنجاز تمهيداً لعودة أهالي دير الزور

قدّمت الإدارة الذاتية جملة من الخدمات لأهالي دير الزور لاسيما المناطق المُحررة مؤخراً، وتعمل حالياً على إنجاز مشاريع خلال مدة قصيرة، وتعد بإنجاز أخرى في الربع الثالث من العام الحالي، وذلك تمهيداً لعودة الأهالي إلى المنطقة.

وجّهت الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا جميع الهيئات والمكاتب التابعة لها في  الـ 23من شهر آذار المنصرم لتقديم الخدمات لأهالي دير الزور تمهيداً لعودتهم إليها وذلك بعد تحرير آخر معاقل داعش على يد قوات سوريا الديمقراطية.

وعليه، وضعت الهيئات التي تعنى بالشؤون الخدمية "الإدارات المحلية والبلديات والصحة والتربية"  برامج عمل بالتنسيق مع الإدارة المدنية في دير الزور آخذين بعين الاعتبار الخدمات الضرورية والحياتية الهامة للمواطن كمياه الشرب والنقاط الصحية وتجهيز الأفران، وإزالة السواتر ومخلّفات الحرب، وتجهيز المدارس.

حيث بينت الرئيسة المشتركة لهيئة الإدارات المحلية والبلديات ميديا بوزان بأنهم أنجزوا ما يقارب الـ 50 بالمئة من الأعمال الخدمية في مناطق دير الزور وتتضمن عمليات إزالة السواتر والخنادق التي حفرها داعش وإعادة تأهيل الأفران وتعبيد الطرق.

وقالت بأنهم وضعوا خطة لتزفيت الكثير من الطرق، وعملوا على صيانة محطة لمياه الشرب ويجري العمل حالياً على صيانة 3 محطات أخرى.

ووعدت ميديا بإتمام العمل على كافة المشاريع الخدمية لمناطق ريف دير الزور خلال ميزانية الربع الثالث للعام 2019.

وعلى الصعيد الطبي، تعمل هيئة الصحة والبيئة على إنجاز مشاريع المراكز الطبية، وبلغ عدد المراكز التي تعمل الإدارة على تفعيلها في مناطق دير الزور 21 مركزاً خلال الفترة المقبلة.

وأكّد الرئيس المشترك لهيئة الصحة والبيئة في الإدارة الذاتية جوان مصطفى أنه من بين الـ 21 مركزاً الموضوعة ضمن برامج الإدارة هناك، يعملون حالياً على افتتاح 4 مستوصفات بشكل عاجل في هجين والقرى المحيطة بها.

وبالنسبة للقطاع التعليمي فقد قالت الرئيسة المشتركة لهيئة التربية والتعليم كوثر دوكو بأنهم يعملون على تأهيل المعلمين من خلال دورات تأهيل تم افتتاحها مؤخراً، بالإضافة لترميم المدارس المُدمرة وتأمين المقاعد الدراسية لها، مُؤكدة بأن كافة تلاميذ دير الزور سيكونون على مقاعد الدراسة مع بداية العام الدراسي المُقبل.

وتعتمد الإدارة الذاتية الميزانية الربعية، حيث تضع خطة لصرف المبالغ المالية على هيئاتها والمشاريع التي تطلقها كل ثلاثة أشهر مُقسّمةً السنة إلى 4 ميزانيات لسهولة دراسة وإنجاز المشاريع التي تحتاج للدعم المالي.

هذا وستساهم الخدمات التي تقدمها الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا بعودة أهالي دير الزور الذين يقطنون المخيمات حتى جهوزية المنطقة لاستقبال الأهالي بشكل كامل وإعادة النازحين في المخيمات إلى ديارهم لاسيما مخيم الهول.

(ج)

ANHA


إقرأ أيضاً