جرحى المجزرة التركية في سريه كانيه يروون التفاصيل

روى جرحى مجزرة سريه كانيه التي ارتكبتها طائرات الاحتلال التركي بحق المدنيين العزّل الذين توجهوا إلى المدينة.

وتوجه صباح اليوم الآلاف من أبناء شمال وشرق سوريا إلى مدينة سريه كانيه لمساندة قوات سوريا الديمقراطية معنوياً في صدها للهجوم التركي على المنطقة، ومساعدة المدنيين الذين أصيبوا في قصف الاحتلال.

وبعد وصول رتل الأهالي إلى داخل مدينة سريه كانيه استهدفت طائرات الاحتلال الرتل وبشكل متعمد، ما أدى إلى استشهاد 11 مدنياً بينهم مراسل وكالتنا سعد أحمد، وإصابة 74 مدنياً آخرين بينهم 7 صحفيين، كحصيلة أولية.

ووصل إلى مشافي مدينة الحسكة أكثر من 17 جريحاً، الجرحى أوضحوا كيفية استهدافهم من قبل طائرات الاحتلال.

وأكد الجرحى أن القافلة كانت تضم المدنيين فقط، وأثناء وصولهم لمقاتلي قوات سوريا الديمقراطية قامت الطائرات التركية باستهدافهم.

وبيّن الجرحى أن مجازر الاحتلال التركي لن تمنعهم من مساندة قواتهم في دحر الاحتلال التركي ومرتزقته.

(هـ ن)

ANHA


إقرأ أيضاً