جرحى الحرب: يجب إدراج ما يسمى بـ "الجيش الوطني" في قوائم الإرهاب

طالب جرحى الحرب في مدينة الحسكة بإدراج ما يسمى بـ "الجيش الوطني" في قوائم الإرهاب بسبب الانتهاكات التي تقوم بها بحق أهالي شمال وشرق سوريا, وطالبوا أهالي روج آفا الوقوف مع مقاتليهم الأبطال.

منذ الـ9من شهر تشرين الأول المنصرم تقوم الدولة التركية مع مرتزقتها  وما يعرف بـ "الجيش الوطني" بانتهاكات ومجازر بحق الشعب في شمال وشرق سوريا, حيث استخدمت هؤلاء المرتزقة الأسلحة المحرمة دولياً وقامت بجرائم حرب بحق المدنيين الأبرياء.

يطالب الأهالي, السياسيين, المثقفين, وجرحى الحرب وعوائل الشهداء بإدراج ما يعرف بـ "الجيش الوطني السوري" في قوائم الإرهاب على خلفية الجرائم التي يرتكبها في كل يوم.

وكالتنا التقت بعدد من المقاتلين الذين أصيبوا أثناء المشاركة في المعارك ضد هجمات الاحتلال التركي ومرتزقته.

قهرمان روج آفا أحد جرحى الحرب في المعارك ضد مرتزقة داعش قال "نحن كجرحى الحرب في روج آفا نندد بهذا العدوان التركي الغاشم على شمال وشرق سوريا, ونستنكر المجزرة الذي قام بها بحق أطفال تل رفعت, هذه المجزرة ليست المرة الأولى بحق الكرد, فهناك مجزرة حلبجة".

وأضاف قهرمان، "نطالب بإخراج الاحتلال التركي من أراضينا، لأن أرضنا أرض حرة، هؤلاء المرتزقة المدعومون من قبل دولة العدوان التركي يقومون بجرائم ومجازر بحق أهالي شمال وشرق سوريا, يقتلون الأطفال, النساء".

وأكد قهرمان, رفضهم للاحتلال ومجازر، وطالب قائلاً "نطالب بإدراج هؤلاء المرتزقة في قوائم الإرهاب, سندافع عن أراضينا حتى آخر قطرة دم تجري في عروقنا, ونتمنى النصر لرفاقنا الأبطال في المعارك والجبهات".

وقال روج آفا في نهاية حديثه "نطلب من أهالينا في روج آفا الوقوف مع حقوقهم والدفاع عنها, الدفاع عن حقوق المقاتلين المتواجدين في خطوط الجبهات, لأن بمطالبهم وحقوقهم والدفاع عنها سينتصرون".

ومن جانبه قال باران عفرين "بعد عدوان الدولة التركية مع مرتزقتها على عفرين ونزوح أهاليها,  يستمر عدوانه على أهالي الشهباء وتل رفعت رغم نزوحهم في المخيمات, نقول لهؤلاء المرتزقة انتم إرهابين, ويجب إدراجهم في قوائم الإرهاب".

وأضاف باران عفرين "يجب على أهالي شمال وشرق سوريا الوقوف مع مقاتليهم الأبطال, الذين ضحوا بدمائهم من أجل هذه الأرض الطاهرة".

أما المقاتلة هيلين كوباني، قالت "مرتزقة الاحتلال التركي يريدون إفشال الانجازات الكبيرة التي حصلت في روج آفا بفضل مقاتليها الأبطال, نريد من أهالينا في روج آفا رفضهم الدائم للجرائم التي تحصل بحق المدنيين في روج آفا". 

(هـ ن)

ANHA


إقرأ أيضاً