جرائم وانتهاكات تركيّا تُعرضُ وتُناقشُ في البرلمان السّويديّ

عُقد في البرلمان السّويديّ اليوم اجتماع من قبل البرلمانيّين الدّيمقراطيّين الاجتماعيّين بهدف كشف استخدام دولة الاحتلال التّركيّ الأسلحة الكيماويّة والأسلحة المحرّمة دوليّاً في سري كانيه وكري سبي بشمال شرق سوريّا.

عُقد الاجتماع من قبل البرلمانيّ عن الحزب الدّيمقراطيّ الاجتماعيّ قادر كاسركا وعضو لجنة العلاقات الخارجيّة للبرلمان السّويديّ البرلمانيّ أندرس أوستنبرغ والدّكتور عبّاس منصوريّ، وحضره العشرات من السّياسيّين وممثّلي المؤسّسات المدنيّة.

بدايةً تحدّث الدّكتور عبّاس منصوريّ عن هجمات دولة الاحتلال التّركيّ على مناطق شمال وشرق سوريّا، واستخدامها الأسلحة الكيماويّة، ومن جهة أخرى تحدّث عن مقاومة الشّعب والإمكانيّات القليلة في المشافي نتيجة الحصار المفروض على المنطقة.

تلاها عرض سنفزيون، أظهر حالة الأشخاص الّذين أصيبوا نتيجة استخدام الأسلحة المحرّمة من قبل الاحتلال التّركيّ، وكيفيّة معالجتهم وفق الإمكانيّات القليلة والبسيطة.

واستمرّ الاجتماع بطرح الأسئلة والإجابة عنها. وعن سُبُل وكيفيّة مساعدة دولة السّويد للمصابين، وتقديم الدّعم لإدارة شمال وشرق سوريّا، قال البرلماني أندرس أوستنبرغ: إنّهم سينقلون هذه الموضوعات لاجتماع البرلمان السّويديّ.

(م)

ANHA


إقرأ أيضاً