جثمان الشهيد صالح المحمود يوارى الثرى في مزار الحكومية

احتضن مزار الشهداء في قرية الحكومية جثمان الشهيد صالح حامد المحمود المقاتل في صفوف قوات سوريا الديمقراطية الذي استشهد أثناء قيامه بواجبه العسكري، خلال مراسم تشييع أُقيمت في مزار الشهداء في قرية الحكومية.

وتجمّع المئات من أهالي مدينة الرقة وريفها في قرية الحكومية، لاستلام جثمان الشهيد القادم بموكب تشييع من مدينة الطبقة، وبعد الاستلام انطلق الموكب الذي ضم العشرات من السيارات المزينة بصور الشهيد وأكاليل الورود باتجاه مزار الشهداء في قرية الحكومية.

وشارك في مراسم التشييع مجلس عوائل الشهداء ومجلس الرقة المدني ومقاتلون من قوات سوريا الديمقراطية بالإضافة إلى أعضاء من دار المرأة ومجالس الشعب في الرقة وريفها.

ولدى وصول موكب الشهيد صالح المحمود الاسم الحركي شيار، بدأت المراسم بالوقوف دقيقة صمت بالتزامن مع تقديم عرضاً عسكرياً من قبل مقاتلي ومقاتلات قوات سوريا الديمقراطية.

وخلال مراسم التشييع أُلقيت العديد من الكلمات منها كلمة باسم قوات سوريا الديمقراطية ألقاها القيادي دلشير كرامة، وباسم عوائل الشهداء تحدث العضو في مؤسسة عوائل الشهداء إبراهيم العجل، وباسم مجلس الرقة المدني تحدث العضو مهند كعكجي.

وأشادت الكلمات بمجملها بدور الشهداء البطولي في تحرير مناطقهم من الإرهاب، وعاهدت بالسير على الطريق الذي سلكه الشهداء ألا وهو طريق الحرية والنصر.

وأوضحت الكلمات بأن هدف الإرهاب والدول المتعاونة معه ليس إلا لضرب الأمن والاستقرار في مدينة الرقة المحررة من رجس إرهاب داعش.

وبعد الانتهاء من الكلمات قرئت وثيقة الشهيد صالح المحمود من قبل العضوة في مجلس عوائل الشهداء أمينة الإبراهيم وسُلمت لذوي الشهيد، ليحمل بعدها رفاق دربه والمشيعون جثمان الشهيد وسط ترديد الشعارات وزغاريد الأمهات التي تمجد الشهداء ليوارى الثرى في مزار الشهداء في قرية الحكومية .

(ح ع/خ)       

ANHA

 


إقرأ أيضاً