جثمان الشهيد دليار ووري الثرى في مزار الشهداء بعامودا

شيّع، اليوم، المئات من أبناء ناحية عامودا في إقليم الجزيرة جثمان المقاتل في صفوف قوات الدفاع الذاتي دليار محمد ولي إلى مثواه الأخير في مزار الشهيد أسماعيل غربي الناحية.

استلم ذوي الشهيد وأبناء ناحية عامودا جثمان المقاتل في صفوف قوات واجب الدفاع الذاتي دليار محمد ولي، الذي استُشهد في الـ  23 من تموز، أثناء حملة تمشيط ضد الخلايا النائمة التابعة لمرتزقة داعش في ريف دير الزور الشرقي، من مركز الهلال الأحمر الكردي، وانطلقوا بموكب مهيب إلى مزار الشهيد إسماعيل.

وحمل المشاركون في المراسم صور الشهيد دليار محمد ولي، وصور قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان، وأعلام مجلس الشهداء، وأطلقوا شعارات تحيي وتمجد الشهداء، كما وتولت قوات الأسايش (النجدة) والمرأة، والترافيك مسؤولية حماية مراسم التشييع.

ولدى وصول نعش الشهيد دليار محمد الذي زُين بأكاليل الورود وعلم قوات واجب الدفاع الذاتي إلى المزار حمل ذويه ورفاقه في السلاح نعشه على الأكتاف وتوجهوا به نحو منصة المراسم، بعدها قدم مقاتلو واجب الدفاع الذاتي ووحدات حماية الشعب والمرأة عرضاً عسكرياً مهيباً تخلله دقيقة صمت من قبل المشيعين.

وخلال المراسم عزّى القيادي في قوات الدفاع الذاتي فيصل قامشلو عائلة الشهيد دليار محمد ولي وتمنى لهم الصبر والسلوان، وقال: "نحن كرفاق الشهيد مقاتلين وقياديين نعاهد بأن ننتقم للشهيد دليار ونسير على النهج الذي سلكه".

وحثت عضوة مجلس ناحية عامودا خلال المراسم غالية حاج كافة أبناء الشعب لرفع وتيرة النضال، وبيّنت أن التهديدات التركية على مناطق شمال وشرق سوريا لن تثنيهم عن مواصلة حماية المكتسبات التي تحققت بفضل دماء الشهداء.

بعد الانتهاء من الكلمات قرأت العضوة في مجلس ناحية عامودا جيجك محمد وثيقة وسجل الشهيد دليار محمد ولي وتم تسليمها لذويه. ومن ثم رفع مقاتلو واجب الدفاع الذاتي وذوي الشهيد نعشه على الأكتاف ليُوارى الثرى في مزار الشهيد إسماعيل.

ومن المقرر أن تُنصب غداً الجمعة خيمة عزاء للشهيد دليار محمد في مركز ناحية عامودا الساعة الـ 11.00

(أس- د أ/أ ب)

ANHA


إقرأ أيضاً