جثمان الشهيد أدهم وري الثرى في مزار الشهيدة دجلة

بمراسم مهيبة شيّع أهالي إقليم الفرات اليوم جثمان ابن مقاطعة كري سبي المناضل أدهم مسلم إلى مثواه الأخير في مزار الشهيدة دجلة بمدينة كوباني.

شيّع المئات من أهالي إقليم الفرات وبمشاركة أعضاء وإداريين في مؤسسات الإدارة الذاتية الديمقراطية والقوات العسكرية في إقليم الفرات ومدينة الرقة وكري سبي جثمان عضو قوات الأمن الداخلي أدهم من أبناء مقاطعة كري سبي الذي استشهد في مدينة الرقة أثناء قيامه بواجبه العسكري بتاريخ 10 حزيران الجاري.

واستقبل المشيعون جثمان الشهيد عند مدخل مزار الشهيدة دجلة رافعين صور الشهيد وأعلام قوى الأمن الداخلي.

وفي المزار أقيمت مراسم بدأت بتقديم أعضاء قوات الأمن الداخلي في إقليم الفرات عرضاً عسكرياً، بالتزامن مع وقوف المشيعين دقيقة صمت إجلالاً لأرواح الشهداء.

تلاها إلقاء كلمة باسم قوى الأمن الداخلي في مدينة الرقة من قبل الإداري اسكندر رقة والذي قدم العزاء لذوي الشهداء وقال :"بالشهادة نقوى ونتحد وتزداد عزيمتنا وإصرارنا على المضيء على درب الشهداء وتحقيق أهدافهم، ورفيقنا الشهيد أدهم وفى اليوم بالعهد الذي قطعه لرفاقه الشهداء ولشعبه وظل يدافع عن أرضه ويحمي شعبه حتى آخر قطرة من دمه".

وعاهد اسكندر في ختام كلمته على مواصلة النضال على نهج الشهداء وحماية المنطقة من كافة التهديدات التي تهدد أمنها واستقرارها.

ثم قدّم  الرئيس المشترك للإدارة الذاتية الديمقراطية في مقاطعة كري سبي حميد العبد تعازيه لذوي المناضل أدهم وجميع شعوب شمال وشرق سوريا وقال:" انتصرت مدينة المقاومة كوباني وتحررت مدينة كري سبي وباقي المناطق في شمال وشرق سوريا من الإرهاب بفضل تضحيات شهدائنا, واليوم نزف الشهيد أدهم من أبناء مقاطعة كري سبي في مدينة الصمود كوباني والذي استشهد في الرقة، لنؤكد بأن شعوبنا يد واحدة وصف واحد ومتكاتفون لدحر الإرهاب والقضاء على الخلايا النائمة في كل مكان".

من جانبه قدّم شقيق المناضل أدهم، خليل مسلم التعازي لشعوب المنطقة، وأكد أنهم كعائلة الشهيد ماضون قدماً على درب النضال حتى تحقيق كافة الأهداف التي ضحى الشهداء بحياتهم في سبيلها، وقال :"فالمناضل أدهم قد عاهد ووفى بعهده لشعبه ورفاقه وإننا لنعاهده على مواصلة نهجه".

وبعد الانتهاء من الكلمات قدّم مجلس عوائل الشهداء في إقليم الفرات وثيقة الشهيد لذويه, ومن ثم وري جثمان الشهيد الثرى في مزار الشهيدة دجلة وسط الزغاريد والشعارات التي تخلد الشهداء.

(د أ/ل)

ANHA

 


إقرأ أيضاً