جثمان آيتن بجت وري الثرى في ديلوك

بوجود مكثف لبوليس الدولة التركية ومحاولات منع مشاركة الأهالي، وُري الثرى جثمان آيتن بجت في ولاية ديلوك(عنتاب) وقد كانت معتقلة في سجن كبزة  على خلفية تنفيذهاعملية فدائية تنديداً بالعزلة المفروضة على أوجلان. .

نقل بوليس الدولة التركية، جثمان آيتن بجت، يوم أمس، عبر طائرة من اسطنبول إلى ولاية ديلوك. بناءً على ذلك اضطر والد آيتن بجت، صبري بجت، العودة من أنقرة إلى ديلوك حيث كان يذهب لاستلام جثمان ابنته،.

بوليس الدولة التركية، ساق والد آيتن بجت بالقوة إلى مقبرة "يشيلكنتي"، حيث المكان الذي ستدفن فيه آيتن بجت. وبعد معرفتهم أن البوليس ساق والد آيتن بجت بالقوة إلى المقبرة، توجه برلمانيون من حزب الشعوب الديمقراطية وأقرباء لآيتن بجت إلى المقبرة.

لكن البوليس التركي الذي كثف تواجده في الحي الذي كانت تقطن فيه آيتن، وقطع الطرق، منع البرلمايين وأقرباء آيتن بجت من التوجه إلى المقبرة، إلا أنه بعد المحاولات والنقاشات سمح البوليس بالتوجه إلى المقبرة.

بعد الوصول إلى المقبرة، هناك منع البوليس الواقف على بوابة المقبرة، البرلمانيين وعائلة آيتن من الدخول إلى المقبرة، وقالوا بأنهم تلقوا أوامر منع إدخال البرلمانيين.

بعد محاولات، سمح البوليس لوالدة آيتن بجت، فاطمة بجت ووالدها صبري بجت و20 برلماني، بالدخول إلى المقبرة، ليوارى جثمان آيتن الثرى في الليل الحالك.

(ن ح)

ANHA


إقرأ أيضاً