جامعتا روج آفا وكوباني: جميع الجامعات والمدارس تتعرض لخطرٍ كبير

نددت جامعتا روج آفا وكوباني عبر بيان بالهجوم التركي على شمال وشرق سوريا، وأكدتا أن مستقبل مئات ألاف من الطلبة في خطر؟

وأصدرت جامعتا روج آفا وكوباني اليوم بياناً إلى الرأي العام قرئ باللغات العربية والكردية والانكليزية أمام مبنى جامعة روج آفا في مدينة قامشلو بحضور العشرات من إداريي ومدرسي وطلبة الجامعتين، وجاء في البيان:

"إننا في جامعتي روجافا وكوباني نؤكد بأنّ التاريخ يشهد على مؤامرة أخرى على شعبنا المقاوم. فقد قام الشعب الكردي في روجافا وشمال سوريا ومنذ سبع سنوات بالتصدي لهجمات المرتزقة الذين جاؤوا من جميع أصقاع العالم وبالتالي دافعوا عن الإنسانية كلها ، لكن هذا الشعب المقاوم اليوم يواجه هجوماً عالمياً منظّماً ، فمهما تبين بأنّ الدولة التركية هي التي تحارب إلا أنّ هناك قوى دولية خفية تقف خلفها ، هذه القوى التي كانت تبارك مقاومة الشعب الكردي ضد داعش ، اليوم ومن أجل مصالحها المادية والقذرة توافق على الهجوم الذي يستهدف الكرد ويغضّون الطرف عنه ، لا بل ويشاركون فيه أيضاً.

لقد تم قتل كل من مواطني روسيا وأمريكا والدول الأخرى من قبل داعش وتحت إشراف الدولة التركية ، واليوم نفس تلك القوى تفتح المجال أمام الدولة التركية – حاضنة داعش وأتباعها من أجل ارتكاب مجازر بأيدي العثمانيين الجدد بحق الشعب الكردي.

فالدولة التركية ومرتزقتها من داعش وجبهة النصرة وأحرار الشام وغيرها يهاجمون كل مكان يوجد فيه القيم الاجتماعية والتاريخية والعلمية ويدمرونها ويقتلون وينهبون. فالعالم بأسره شاهد على انتهاكات الدولة التركية ومرتزقتها في عفرين وتدمر والموصل والرقة وحسنكيف.

نحن كمدرسين وطلاب وموظفين في جامعتي روج افا وكوباني وعلى الرغم من هجمات الدولة التركية ما زلنا ومنذ ثلاث سنوات نواصل مسيرة العلم والمعرفة، لكن اليوم وللأسف جميع الجهود والقيم والمقدسات من جامعات ومدارس تتعرض لخطرٍ كبير من قبل دولة الإرهاب ومرتزقتها.

نحن في جامعتي روج افا وكوباني نقول بأنّ العلم والمعرفة قبل كل شيء هي مقدسات وقيم المجتمع وأخلاقه والموقف المشرّف ، وسوف نصبح أهلاً لتلك القيم وسنقاوم حتى النهاية. وفي الوقت نفسه نناشد جميع الشخصيات الأكاديمية والجامعات والأكاديميات العالمية بالتصدّي لتلك الهجمات البربرية وألا يبقوا صامتين بل يتخذوا موقفاً ضدها ، كي نبرهن أنّ العلم والمعرفة والثقافة قبل كل شيء هو لأجل الكرامة الإنسانية ...

عاشت مقاومة روج افا / شمال وشرق سوريا".

(ل)

ANHA


إقرأ أيضاً