جاد جباعي: مجلس سوريا الديمقراطية منفتح على الحوار واحترام الرأي الآخر

أشاد المفكر السوري المعارض جباعي إلى الانفتاح الكبير لمجلس سوريا الديمقراطية على الحوار واحترام الرأي الآخر خلال أعمال الورش الحوارية، وقال: "لديهم الشجاعة الفكرية والأخلاقية في نقد الذات، وقبول النقد من الآخر".

وأثنى المفكر والباحث السوري المعارض جاد كريم جباعي على الورشات الحوارية التي ينظمها مجلس سوريا الديمقراطية في الخارج، وبيّن بأنه يمكن الاستفادة من مخرجاتها عن طريق تعميمها وفتح نقاش عام حول محاورها.

ونظم مجلس سوريا الديمقراطية 3 ورشات حوارية في الخارج، للوصول إلى أكبر فئة من النخب السياسية والفعاليات المجتمعية المعارضة في الخارج، كانت آخرها الورشة الحوارية التي نظمت في العاصمة الألمانية برلين يومي الـ 7 والـ 8 من أيلول.

وبيّن المفكر والباحث السوري المعارض جاد كريم جباعي الذي كان أحد الحضور ضمن الورشة الحوارية التي نظمت في برلين: "لقد عززت الورشة لدي وجوب الاعتراف بالآخر كما هو، لا كما نريده أن يكون، وتعريفه على نحو ما يعرِّف نفسه، لا وفقاً لأي تصنيف أيديولوجي أو حزبي .. إلخ, وعن نفسي فقد تعلمت منها أشياء ثمينة".

ولفت المفكر السوري المعارض جباعي إلى الانفتاح الكبير لمجلس سوريا الديمقراطية على الحوار واحترام الرأي الآخر خلال أعمال الورشة، وقال في هذا السياق: "لابد من التنويه أن الأصدقاء في مجلس سوريا الديمقراطية منفتحون على الحوار واحترام الرأي الآخر، ولديهم الشجاعة الفكرية والأخلاقية في نقد الذات، وقبول النقد من الآخر، وقد مارس الحاضرون وأنا أحدهم نقداً واجباً لتجربة الإدارة الذاتية، ويجب الاعتراف أن ردود الأصدقاء كانت موضوعية، على الرغم من قسوة النقد أحياناً، لهذا وغيره أعتبر الورشة ناجحة ومفيدة".

وشدد جباعي على ضرورة الاستفادة من مخرجات الورش الحوارية لمجلس سوريا الديمقراطية في الخارج، وقال: "ينبغي ألا تقتصر فوائدها على الحضور، بل يمكن الاستفادة من مخرجاتها عن طريق تعميمها وفتح نقاش عام حول محاورها، وحول بعض الأفكار التي طرحت فيها، كالعلاقة بين العلمانية والمواطنة المتساوية، واعتبارها إضافة تراكمية لورشات وندوات سابقة، ومقدمة تراكمية أيضاً لورشات وندوات قادمة، واعتبار هذا الرصيد التراكمي مرجعاً لتعيين اتجاهات الرأي في الأوساط الثقافية والسياسية والشعبية، وأساساً لرؤية وطنية ديمقراطية".

ونظم مجلس سوريا الديمقراطية تنفيذاً لمخرجات الملتقى الحواري السوري- السوري الذي عقد في 28 آذار في مدينة كوباني، ثلاث ورش حوارية في الخارج، الأولى في العاصمة الفرنسية باريس يومي الـ 29 والـ30 من حزيران، والثانية في العاصمة النمساوية فيينا في الـ 12 والـ 13 من تموز، والثالثة في برلين يومي الـ 7 والـ 8 من أيلول.

(أ ب)

ANHA